وزّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 4,300 كرتون من التمور في مديرية الغيضة بمحافظة المهرة، يستفيد منها 25,800 فرد.

وتأتي هذه المساعدات في إطار المشروعات المتعددة التي تقدمها المملكة من خلال المركز لأبناء الشعب اليمني في كافة مناطقه دون تمييز.

كما وزع المركز بالتعاون مع ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية أول من أمس، 50 خيمة و200 بطانية للنازحين من الجوف إلى مخيم الركزة بمحافظة مأرب، استفادت منها 50 أسرة نازحة.

وفي موضوع ذي صلة، دشنت عيادات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن خططاً وقائيةً وإجراءات مشددة لمواجهة تهديد فيروس كورونا وذلك بالتعاون والتنسيق مع المنظمات الإغاثية العاملة في المخيم.

وشمل ذلك توعية المرضى من اللاجئين السوريين حول كيفية الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا وضرورة مراجعة العيادات المختصة في المخيم حال الاشتباه بأي أعراض للفيروس.

كما شملت الخطط الوقائية تخصيص محطات لاستقبال المراجعين اليوميين للعيادات السعودية في مخيم الزعتري لأخذ الفحوصات الأولية لهم والتأكد من خلوهم من الأعراض التي يسببها الفيروس، وفي حال الاشتباه فيتم التحويل إلى الحجر الأولي والتنسيق مع الجهات المعنية في غرفة العمليات داخل المخيم لاتخاذ الإجراءات اللازمة لها ضمن خطة وزارة الصحة الأردنية.

كما تم تأمين المستلزمات الطبية والمطهرات والمعقمات والأقنعة الواقية والعلاجات الضرورية، وتهوية صالات الانتظار وإدخال المراجعين على دفعات مع ترك مسافات كافية احترازياً.

من جهة أخرى، غادر ميناء عدن أمس 88 لاجئاً صومالياً، ضمن برنامج الإعادة الطوعية الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية.

ويشمل البرنامج نقل الصوماليين الراغبين في العودة لبلادهم من عدن عبر البحر الأحمر؛ ليتم نقل اللاجئين لاحقاً كل حسب مسكنه إلى عموم المقاطعات الصومالية.

يذكر أن المركز قد عمل على إعادة ما يزيد على ألفي لاجئ صومالي من اليمن إلى بلادهم منذ بداية برنامج الإعادة الطوعية للاجئين في العام 2018م.

عودة 88 لاجئاً صومالياً من عدن لبلادهم بدعم من المركز
عيادات المركز في مخيم الزعتري تدشن خططاً وقائيةً لمواجهة فيروس كورونا