قرر وزراء الصحة العرب الخميس عقد اجتماعا طارئا على مستوى الخبراء الشهر المقبل في القاهرة لـ»مراجعة خطط الاستعداد والترصد» لفيروس كورونا المستجد، بحسب بيان رسمي.

وأكد البيان الذي صدر على هامش الدورة العادية لمجلس وزراء الصحة العرب التي افتتحت صباح أمس في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، «عقد اجتماع طارئ استثنائي على مستوى الخبراء لدى وزارات الصحة العربية، لمراجعة خطط الاستعداد والترصد وتبادل الخبرات، وذلك خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس 2020 بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية».

وأشار البيان إلى أن هذا الاجتماع تقرر بعد «تصاعد خطر انتشار هذا المرض لمختلف دول العالم بما فيها بعض الدول العربية».

وسجلت البحرين 33 إصابة بفيروس كورونا المستجد والكويت 43، جميعهم.

وأعلنت الإمارات تسجيل 13 إصابة، بينما سجّلت سلطنة عمان أربع إصابات والعراق 6 إصابات والجزائر إصابة واحدة.

كما سجلت مصر إصابة واحدة ولكنها أعلنت شفاء هذه الحالة في ما بعد.

وأعلنت السعودية مساء الثلاثاء أنها علقت «مؤقتا» دخول الحجاج إلى أراضيها لتفادي انتشار كوفيد-19 فيها.ويتفشّى الفيروس يومياً في بلدان جديدة، فقد بات منتشراً خارج الصين في أكثر من ثلاثين دولة تسبّب فيها بعشرات الوفيات وأكثر من 2500 إصابة.ومن جهته قال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهان بور للتلفزيون الرسمي: «خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، رصدنا 106 حالات إصابة مؤكدة (جديدة)، ووصل عدد الوفيات إلى 26»، داعياً الإيرانيين لتجنب «السفر داخل البلاد ما لم يكن ضروريا».

وأعلن مجتبى ذو النور رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني (البرلمان) إصابته بفيروس كورونا المتحور الجديد «كوفيد 19».ونشر النائب مقطع فيديو على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي أعلن فيه إصابته بالفيروس، حيث قال:»اختبار فيروس كورونا بالنسبة لي ظهر إيجابيا. وبطبيعة الحال لا قلق بهذا الصدد إذ أنني الآن في الحجر الصحي».

وأعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، تعطيل الدراسة مؤقتا بسبب تفشي فيروس كورونا المتحور الجديد، ومن المقرر إغلاق المدارس ابتداء من الثاني من مارس المقبل، وقد أعلنت السلطات اليابانية تسجيل ثامن وفاة بفيروس كورونا، مضيفة بأن عدد الحالات المصابة بالفيروس تجاوز 900 حالة.

هذا أعلنت العراق الخميس تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في العاصمة بغداد ليصل إجمالي حالات الإصابة إلى ستة.

وقالت وزارة الصحة والبيئة في بيان إن الحالة لشاب عراقي عاد إلى البلاد من إيران، مضيفةً أنه «بصحة جيدة» في أحد المستشفيات الخاصة ببغداد.

فيما قررت وزارة الداخلية في الكويت الخميس تعليق استخدام المواطنين والخليجيين للبطاقة المدنية للتنقل من وإلى الكويت لمواجهة فيروس كورونا المتحور الجديد.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان صحفي الخميس، إنه «في إطار الإجراءات التي تتخذها دولة الكويت لمواجهة فيروس كورونا فقد قررت تعليق استخدام المواطنين ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للبطاقة الشخصية (الهوية الوطنية) للتنقل من وإلى دولة الكويت».

وقال وزير الصحة الأسترالي جريج هنت إن تفعيل خطة الطوارئ سيتضمن تعاون الحكومة الاتحادية مع الولايات الداخلية لضمان استعداد المستشفيات لاستقبال أي زيادة في أعداد المرضى.

وسجلت أستراليا إصابة 23 شخصا بفيروس كورونا جميعهم جاؤوا من الصين، وخرج 15 منهم من المستشفى. ولا يزال ثمانية آخرون في المستشفى بعدما تبين إصابتهم بالفيروس بعد السماح لهم بمغادرة سفينة سياحية في اليابان.

وأوصت وزارة الصحة في السلطة الفلسطينية الخميس الفلسطينيين بعدم السفر إلى الخارج، إلا للحالات الضرورية، تجنباً للإصابة بفيروس كورونا المتحور الجديد «كوفيد 19».

وقال بيان صادر عن الوزارة إنها توصي بتجنب السفر لحضور مؤتمرات واجتماعات دولية إضافة إلى الامتناع عن عقد مؤتمرات دولية في فلسطين، في الوقت الحالي.

وأكدت الوزارة مجددا على خلو فلسطين من هذا الفيروس، موضحة أنه تم إجراء 100 فحص لعينات مشتبه بإصابتها بالفيروس في مختبر الصحة العامة المركزي وكانت جميعها سلبية (أي أنها غير مصابة بالفيروس).