أعلن وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل عن إقامة النسخة الأولى من دورة الألعاب السعودية في الفترة من 23 مارس إلى الأول من أبريل المقبل، والتي ستقام في الرياض بمشاركة ستة آلاف رياضي من مختلف الألعاب وألفي خبير رياضي على 17 مرفقاً رياضي، وأكثر من 40 رياضة جماعية وفردية، إضافة لأصدقاء السعودية، وسيكون الافتتاح الرسمي يوم 24 مارس المقبل.

وقال الفيصل في المؤتمر الصحافي الذي عقده للإعلان عن البطولة: "مادفعنا لإقامة مثل هذه البطولة هو الحرص على تطوير الألعاب لدينا ودعم لاعبينا في مشاركاتهم المقبلة، ولنشر القيم الرياضية في مملكتنا الغالية، إذ سيشارك الرياضيون من مناطق المملكة كافة، وسيكون شعار الدورة "بيننا أبطال"، فيما سيكون للدورة جوائز مالية كبيرة للميداليات التي سيحققها اللاعبون، إذ سيحظى صاحب الميدالية الذهبية بمليون ريال، والميدالية الفضية بـ300 ألف ريال، فيما ستكون جائزة الميدالية البرونزية 100 ألف ريال".

وأضاف "سيكون هناك بطولة أخرى للفئات السنية من مواليد 2004- 2007م، إضافة إلى وجود معارض والعديد من الفعاليات".

واختتم "أدعو جميع الرياضيين من داخل وخارج السعودية بالتسجيل من خلال موقع الدورة، للمشاركة في أكبر دورة سعودية للألعاب في نسختها الأولى".

وكان وزير الرياضة قد أشعل الشعلة الأولمبية لدورة الألعاب السعودية بعد أن تسلمها من البطل الأولمبي هادي صوعان الذي تسلمها من البطلة السعودية حسناء الحماد بطلة المبارزة، والتي كانت قد استلمتها من البطل السعودي العسيري الذي حقق الميدالية الذهبية في أولمبياد ريو دي جانيرو، وتستمر الشعلة إلى نهاية الدورة في الأول من أبريل.

ضوئية من انفراد «دنيا الرياضة» بالخبر