أعلنت السلطات الكورية الجنوبية تسجيل أول حالة وفاة لمصاب بفيروس كورونا المتحور الجديد، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أمس الخميس.

وقال المسؤولون إن المريض كان يتلقى العلاج في مستشفى بمدينة تشونجدو بشمال شرق البلاد.

وقال المسؤولون إنه تم تسجيل 53 حالة إصابة جديدة بالفيروس خلال يوم واحد، ليبلغ إجمالي الحالات المصابة 104 حالة.

وجرى تسجيل معظم الحالات الجديدة في مدينة دايجو بجنوب شرق البلاد، وطالب عمدة المدينة مواطنيها الـ5ر2 مليون نسمة بعدم الخروج لمنع تفشي الفيروس. وقال نائب وزير الصحة كيم كانج للصحفيين "في هذه المرحلة، تعتقد الحكومة أن الفيروس ينتشر محليا على نطاق محدود".

من ناحية اخرى أعلنت السلطات الإيرانية الخميس تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المتحور الجديد.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عن مسؤول الإعلام والعلاقات العامة بوزارة الصحة كيانوش جهانبور أنه "بناء على نتائج الاختبارات، فإنه تم تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة في مدينتي قم وآراك" بوسط إيران.وأوضح أن حالتين من الثلاثة في قم، والأخرى في آراك، وبهذا يرتفع عدد الإصابات في إيران إلى خمسة.وكانت السلطات الإيرانية أعلنت الأربعاء تسجيل حالتي وفاة جراء الإصابة بالفيروس في مدينة قم وسط البلاد، وذلك بعد ساعات من إعلانها تسجيل أول حالتي إصابة بالفيروس. وأوضحت السلطات أن المتوفيين هما المصابان اللذان كان تم الإعلان عنهما.الى ذلك توجه المزيد من الركاب من السفينة السياحية "ويستردام" الراسية في كمبوديا إلى بلدانهم الخميس، بعدما قضوا أسابيع عالقين في البحر. وقال أورلاندو أشفورد رئيس شركة "هولاند أمريكا" مخاطبا ركاب ويستردام الذين تجمعوا في فندق بالعاصمة بنوم بنه صباح الخميس إن 440 راكبا سوف يتوجهون جوا إلى بلدانهم في حال سارت الأمور وفقا ما هو مخطط لها، حسبما قال الراكب الألماني شتيفان هابل.

وقال هابل لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إنه وزوجته أليكسندرا دورشو موجودان في مطار بنوم بنه الدولي، بانتظار رحلة على طائرة مستأجرة متجهة إلى إسطنبول ومنها سوف يتوجهان إلى دوسيلدورف. وكانت سفينة ويستردام قد غادرت هونغ كونغ في الأول من فبراير محملة بـ1455 راكبا إضافة إلى طاقم من 802 فرد. وسجلت هونغ كونجغ 62 حالة عدوى على الأقل وحالة وفاة بفيروس كورونا الجديد، حسبما ذكرت منظمة الصحة العالمية. وقالت وزارة الصحة الكمبودية الأربعاء إن الفحوصات أثبتت خلو 781 راكبا على الأقل من السفينة من فيروس كورونا.

وكان قد ثبت إصابة راكب أميركي بالفيروس في ماليزيا عقب مغادرته كمبوديا الأسبوع الماضي.

وقال السفير الأميركي باتريك ميرفي في تغريدة امس إن نحو ثلثي ركاب ميرفي من الولايات المتحدة غادروا كمبوديا.