أعلنت الشرطة الهندية الأربعاء أن ثلاثة متمردين بينهم زعيم بارز، قتلوا في اشتباك مع القوات الأمنية في الجزء الذي يخضع لسيطرة الهند من كشمير.

وكان فريق مشترك من قوات الجيش والشرطة قد شن عملية بحث في منطقة بولاواما عقب ورود معلومات استخباراتية بشأن تواجد للمسلحين في المنطقة.

وبدأ الاشتباك عقب أن فتح المتمردون النار على أحد أفراد الفريق، مما دفعهم للتصدي لهم، وذلك بحسب ما قاله أحد رجال الشرطة المحلية، رفض كشف اسمه.

وأوضح أن أحد المسلحين هو جيهانجير رفيق واني، القائد الإقليمي بالجماعة، مضيفا أنه لم تقع إصابات في صفوف القوات الأمنية.

وجرى مصادرة أسلحة وذخيرة وقنابل يدويه من موقع الاشتباك.