كشف المتحدث باسم اللجنة الوطنية للصحة في الصين مي فنغ اليوم الأحد عن تباطؤ وتيرة الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، وقال إن ذلك دليل على أن تأثير القيود المفروضة على السفر وغيرها من التدابير الصارمة بدأت تظهر أخيرا.

وأضاف أن نسبة الحالات المؤكدة من المصابين الذين هم في حالة حرجة انخفضت إلى 21.6 في المئة يوم السبت، نزولا من 32.4 في المئة في 27 يناير كانون الثاني. وأشار إلى أن ذلك أظهر أن السلطات كانت قادرة على علاج المرضى بسرعة أكبر مما منع تدهور حالات المصابين.

وقال مي للصحفيين "تأثير القيود الصارمة (لاحتواء) تفشي فيروس كورونا بدأت تظهر".