أعلنت شركة التعاونية للتأمين عن توقيع اتفاقية مع مجموعة فواز الحكير، يتم بمقتضاها توفير خدمات الرعاية الصحية لمنتسبي المجموعة والشركات التابعة لها ووحداتها الاستراتيجية وأسرهم، حيث توفّر التعاونية العديد من الخدمات العلاجية للمؤمن لهم عن طريق شبكة مميزة من المراكز الطبية والمستشفيات المعتمدة داخل المملكة.

وتنص الاتفاقية على توفير التغطية الطبية ابتداء من الأول من فبراير الجاري لنحو 15 ألف موظف في مجموعة فواز الحكير وأفراد أسرهم، كما تسمح الوثيقة بإضافة الموظفين الجدد وأفراد أسرهم طوال مدة سريان التغطية، والتي تشمل تكاليف العلاج في العيادات الخارجية والتنويم، والأمراض المزمنة من دون فترة انتظار والحالات الطارئة أثناء وجود المؤمن لهم خارج المملكة في إجازة أو رحلة عمل، إضافة إلى تغطية مصاريف الحمل والولادة وغيرها من المزايا المتفق عليها في جدول المنافع.

وقد تم إبرام هذه الاتفاقية في مقر شركة الخليج لوساطة التأمين وإعادة التأمين وبحضور كل من نائب الرئيس التنفيذي لمبيعات الشركات والحسابات الرئيسة في التعاونية م. محمد حمد آل قريشه، والرئيس التنفيذي لرأس المال البشري لشركة الحكير لأزياء التجزئة الأستاذ محمد الشمري، والرئيس التنفيذي لشركة الخليج لوساطة التأمين وإعادة التأمين، الأستاذ هشام حداد.

وأوضح محمد آل قريشه أنه «بتقديم خدمات التأمين الطبي لموظفي مجموعة فواز الحكير خلال العام 2020 نكون قد أكملنا 10 سنوات من التعاون المتواصل مع المجموعة، وبذلك نترجم رسالتنا الهادفة إلى توفير الحماية لعملائنا ومساعدتهم على مواجهة جميع المخاطر التي قد يتعرضون لها، لا سيما أن التعاونية تمتلك القدرات والخبرات الطويلة في إدارة محافظ التأمين الطبي في المملكة، ويساعدها في ذلك تميزها بأكبر شبكة من مقدمي الخدمة الطبية المعتمدين».

وأضاف آل قريشه قائلاً: «لطالما كان هدفنا تحقيق رؤيتنا القائمة على تمكين مجتمعنا بكافة فئاته من التقدم بأمان وباستمرار نحو المستقبل في ظل الحلول التأمينية التي نبتكرها ونطورها لتوفير الحماية الشاملة».

الجدير بالذكر أن التعاون المشترك بين مجموعة فواز الحكير والتعاونية في مجال التأمين الطبي بدأ منذ العام 2006 الأمر الذي يعكس عمق علاقة الشراكة بين الطرفين والمدعومة بالقدرات والمزايا التتنافسية التي تملكها التعاونية من حيث القوة المالية، والخبرة الفنية التي تمتد لأكثر من 34 عاماً، والمحفظة التأمينية المتنوعة التي تتضمن أكثر من 60 نوعاً تأمينياً في قطاعات الطبي والسيارات والممتلكات والحوادث، إضافة إلى تقديم خدمات ذات جودة عالية، عن طريق الكوادر البشرية الأكثر تأهيلاً في مجال التأمين.