برر المدير الفني لفريق الاتفاق الوطني خالد العطوي خسارة فريقه من ضيفه فريق الحزم بثلاثة أهداف مقابل هدفين بسبب عدم استغلال الفرص التي سنحت للفريق بالشوط الأول، وعدم الاستفادة منها وتسجيل هدفين أو هدف على أقل تقدير من الهجمات العديدة.

وبين العطوي أن هذه هي حال كرة القدم، إن لم تسجل فمن الطبيعي أن تعود الهجمات على مرماك وتقبل الأهداف وهذا ما حدث مع فريقنا بالتحديد، مبيناً أن الفريق الضيف استفاد من الكرات التي كانت في منطقة الجزاء وسجل منها ثلاثة أهداف كانت كفيلة بفقداننا النقاط الثلاث.

وقال: «كمدرب لا يفكر في الإقالة ودائماً تركيزي منصب على العمل فقط وتحسين الأخطاء بعد كل لقاء وتعزيز نقاط القوة الإيجابية، وهذا عمله الذي من المفترض يجب أن يركز على تطويره».

وأضاف: «سأواصل العمل بكل إخلاص وتفانٍ ولن يتأثر بهزيمة مواجهة ولن يستسلم بسهولة وهذا هو قدر المدربين في مجال هذه اللعبة».

من جانب آخر، خرج عدد كبير من المشجعين عقب نهاية المباراة مباشرة وأبدوا امتعاضهم من مستوى الفريق وخسارته من الفرق متوسطة الترتيب والمتأخرة أيضاً، لكون هذه الهزائم قد تعصف بمستقبل الفريق وتقوده إلى الهبوط إن لم يصحح الفريق مساره. وطالب غالبتهم بضرورة إقالة المدرب العطوي وجلب بديل له لانتشال الفريق من الهزة الفنية والنتائجية التي يعاني منها.