احتفت هيئة الأدب والنشر والترجمة باليوم العالمي للقصة القصيرة بطريقة خاصة قدمت من خلالها جهازاً إلكترونياً في الأماكن العامة يمنح الجمهور قصصاً قصيرة بشكل مجاني وبحسب احتياجهم.

وتم إطلاق الجهاز في مرحلته التجريبية الأولى في ثلاثة مواقع هي مطار الملك خالد الدولي بالرياض، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الملك فهد الدولي بالدمام، تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للقصة القصيرة.

وقدم جهاز «القصة القصيرة» محتوى غنياً من القصص المميزة، وذلك على ثلاث فئات: الأولى قصص قصيرة تستغرق قراءتها دقيقة واحدة، والفئة الثانية قصص تستغرق قراءتها ثلاث دقائق، والفئة الثالثة قصص تستغرق قراءتها خمس دقائق، كما ستكون متاحة عبر خيارات تقنية سهلة، بحيث تخرج القصة لطالبها بحسب احتياجه، متضمنة عنوان القصة ومعلومات عن كاتبها. وتسعى الهيئة من خلال هذه المبادرة توفير خيارات إبداعية وتفاعلية مع الجمهور لتشجيعهم على القراءة ونشر المنتج الأدبي بين عموم الأفراد من جميع شرائح المجتمع.