برز في وسط الهلال خلال النصف الأول من ثمانينات القرن الهجري الماضي النجم سلطان الراجح، وتميز بالمراوغة والمجهود الوافر في منطقة الوسط، ولقبه مؤسس النادي الشيخ عبدالرحمن بن سعيد "رحمه الله" بـ(سماره) لتشابه أدائه مع نجم سوداني يحمل نفس اللقب كان يلعب في الثغر بجدة.

وكان (سماره) أحد الأسماء الأساسية في قائمة الفريق الهلالي الذي توج بثنائية موسم 1384هـ كأس الملك للمرة الثانية وكأس ولي العهد للمرة الأولى واعتزل اللعب بموسم 93-1394هـ.