قال بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم إنه قد يتعرض للإقالة من منصبه في حالة خروج الفريق من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد الإسباني. ويختلف وضع مانشستر سيتي في البطولات التي ينافس بها هذا الموسم، حيث بات بصدد فقدان الفرصة نهائيا في الحفاظ على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في ظل تفوق ليفربول في الصدارة بفارق 22 نقطة.

وفي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، وصل مانشستر سيتي إلى النهائي كما لا يزال داخل إطار المنافسة في كأس الاتحاد الإنجليزي، لكن لا شك في أن لقب دوري أبطال أوروبا يشكل الهدف الأبرز للنادي وجوارديولا.

وقال جوارديولا في تصريحات نشرتها صحيفة «ميرور» اليوم الخميس إن بقاءه في المنصب ربما يكون متوقفا على نتيجة المواجهة مع ريال مدريد في دور الستة عشر بدوري الأبطال.

وقال جوارديولا «أتقبل الأمر إنني أرغب في التتويج بدوري أبطال أوروبا، أحلم بذلك وسأستمتع بالمباراتين أمام ريال مدريد، ولنرى ما يمكنني فعله.»

وأضاف «إذا لم نتغلب عليهم، فسيأتي الرئيس أو مدير الكرة، ويقول هذا ليس جيدا بالشكل الكافي، نحن نريد دوري الأبطال، سأقيلك من المنصب».