أفصح الأمير عبدالله بن مساعد عن إنضمام نادي «الهلال يونايتد» الإماراتي إلى مجموعة الأندية المملوكة له، جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده ظهر أمس (الخميس) معلناً أن النادي الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الإماراتي أصبح أحد أندية مجموعته التي تضم كل من شيفيلد يونايتد الإنجليزي وبارتشكوت البلجيكي.

وأثنى الأمير عبدالله بن مساعد على البيئة الاستثمارية في الإمارات مؤكداً على أنها كانت أهم الحوافز له في الدخول للمجال الاستثماري الرياضي، مؤكداً على أن الأنظمة في دولة الإمارات العربية المتحدة تعد مميزة وسهلة وفي الاحتراف هم أسهل بكثير من إنجلترا وبلجيكا، وأن تسجيل اللاعبين في الإمارات له شروط أقل من بلجيكا وأقل بكثير من إنجلترا مما سيساعده على اكتشاف الكثير من المواهب.

وعرج مالك نادي شيفيلد يونايتد الذي يحتل المركز الخامس في «البربمير ليغ» وفي أول موسم له في دوري الدرجة الإنجليزي، على عشقه القديم نادي الهلال السعودي، وتغنى به واصفاً أياه بعشق الطفولة ومستشهداً بأحد الأبيات الشعرية التي توضح عشقه الكبير لـ»الزعيم»، وقال ترأست نادي الهلال في فترة ماضية وترأسه أيضاً أخي الأمير عبدالرحمن بن مساعد وحتماً له مكانه خاصة في قلبي.

الجدير ذكره أن الهلال يونايتد يحتل المركز السادس في دوري الدرجة الثانية الإماراتي برصيد 15 نقطة من 11 مباراة خاضها حتى الآن سجل فيها 25 هدفا واستقبلت شباكه مثلها.