تظاهرت آلاف النساء العراقيات الخميس في شوارع بغداد والبصرة والناصرية للتعبير عن دعم الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة العراقية وتسع محافظات للشهر الرابع على التوالي.

وحملت النساء المشاركات في المظاهرات أعلام العراق وصورا لفتيات قتلن خلال المظاهرات الاحتجاجية وهتفن بشعارات بالروح بالدم نفديك ياعراق وثورة نسائية ثورة سلمية، كما طالبت هتافات أخرى بتحقيق مطالب المتظاهرين وإعادة بناء العملية السياسية وتشكيل حكومة تمهد لانتخابات مبكرة.

وأكدت المتظاهرات استمرارهن بالتظاهر والتواجد داخل ساحات التظاهر وتقديم العون الطبي والخدمي للمتظاهرين.

ولم يسبق للعراق أن شهد مظاهرات نسائية سلمية مثلما حدث في الشوارع أمس، حيث اكتظت بهن ساحات التظاهر في التحرير والحبوبي والبحرية وساحات أخرى في المحافظات.على صعيد آخر، أكد أسامة النجيفي رئيس جبهة الانقاذ والتنمية أن المرحلة الحالية في العراق تقتضي تقديم تنازلات بهدف عبور الحالة الاستثنائية وصولا إلى إنجاز الانتخابات المبكرة وأن يعود المتظاهرون وهم منتصرون بعد تحقيق مطالبهم العادلة لهم.ودعا النجيفي، خلال اجتماعه مع عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني، إلى "انجاز القوانين والإجراءات التي تضمن انتخابات نزيهة بعيدة عن الطعون وبإشراف الأمم المتحدة ودعم تشكيل تجمع كبير من نواب المحافظات المحررة للتصدي للمحاصصة والعمل على اسناد تشكيل حكومة مستقلة دون إملاءات من أي طرف".

من جهته صرح نائب عراقي الخميس بأن رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي سيعلن رسميا تشكيلة حكومته الأحد القادم.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن محمد الخالدي رئيس كتلة "بيارق الخير" النيابية تأكيده اكتمال الكابينة الحكومية لرئيس الوزراء المكلف.

وقال الخالدي إن "الكابينة الوزارية لرئيس الوزراء المكلف جاهزة، وسيعلن عنها الأحد المقبل"، مشيراً إلى أن علاوي سيبلغ رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء المستقيل، ويطلب من البرلمان عقد جلسة طارئة لغرض التصويت على الكابينة الوزارية.وفي سياق آخر، أفاد مصدر أمني عراقي الخميس، بمقل شخصين وإصابة 12 آخرين بهجوم ارهابي في مدينة خانقين بمحافظة ديالى شمال شرقي بغداد.

ونقل موقع (السومرية نيوز) عن المصدر قوله إن "عناصر ارهابية هاجمت مجموعة مواطنين وقوات أمنية في أطراف قضاء خانقين، وأثناء إخلاء المصابين انفجرت عبوة ناسفة أدت إلى مقتل شخصين وإصابة 12 آخرين بجروح".

وأضاف المصدر أن "قوة أمنية اتخذت إجراءات مشددة تحسبا لأي طاريء، فيما تم نقل المصابين إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج والجثتين إلى الطب العدلي".