التقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الأول للسياحة العلاجية المزمع إقامته في المدينة .

وأكد سموه أهمية أن يبرز المؤتمر ما تشهده المملكة من تنمية وازدهار، وما تتمتع به المنطقة من خصائص طبيعية تؤهلها لتكون أحد الوجهات للسياحة العلاجية ، منوهاً سموه بأن المنطقة تشهد حزمة من المشاريع التنموية في قطاعي الصحة والتعليم الأمر الذي يجعلها محوراً جاذباً يوفر الخدمات المتكاملة للمواطن والزائر بفضل الدعم الذي تحظى به من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- أيده الله -.

وخلال اللقاء استمع الأمير فيصل بن سلمان إلى شرح عن محاور المؤتمر الذي سينعقد في شهر أكتوبر المقبل و يستعرض خلال جلساته مستقبل السياحة العلاجية كأحد الروافد الهامة للتنمية والاقتصاد ، بالإضافة إلى مناقشة التطورات الحديثة في مجال سياحة العلاج والاستشفاء والتشجيع عليها، وسيسلط الضوء على ما تتمتع به المملكة والمدينة المنورة على وجه الخصوص من إمكانيات ومقومات بيئية وطبيعية تساهم في تطور هذه الجانب الذي يُعد أحد الركائز السياحية والتي تسعى المملكة إلى أن يكون أحد الموارد في خطة تنوع مصادر الدخل ومساهماً في رفع الناتج المحلي.