أعاد مركز تسوق يقع في شمال شرق تايلاند، فتح أبوابه، اليوم الخميس، وذلك بعد أن شهد في مطلع الأسبوع الجاري أسوأ حوادث إطلاق النار العشوائي في البلاد.

ووصلت أعداد كبيرة من المواطنين إلى مبنى مركز "تيرمينال 21" التجاري، الواقع في إقليم ناخون راتشاسيما في شمال شرق البلاد، للمشاركة في حدث ديني شارك به 219 راهباً، قاموا بترديد الصلوات, وقدمت الكثير من المتاجر خصومات لجذب المتسوقين إلى مركز التسوق خلال فترة ما بعد الظهر, كما قدمت المطاعم وساحة الطعام في المركز التجاري، أطعمة ومرطبات للحاضرين، أملاً في تعزيز الروح المعنوية في الإقليم الواقع بشمال شرق البلاد، والمعروف تاريخياً أيضاً باسم "كورات" أو "ناخون راتشاسيما"، والذي يبلغ تعداد سكانه نحو 250 ألف نسمة.

الجدير بالذكر أن الشرطة قد أردت منفذ الهجوم قتيلاً يوم الأحد الماضي في المركز التجاري الذي كان يتحصن به طوال الليل. وقتلت الشرطة الجاني، وهو ضابط صف يبلغ من العمر 32 عاما، ويدعى جاكرابانث توما، وذلك بعد دخوله في حالة هياج ، بعدما أفادت الأنباء بقتله لقائده وحماة قائدة, وأسفر الحادث الذي وقع في الثامن من فبراير الجاري، عن مقتل 29 شخصاً وإصابة 58 آخرين.