قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان اليوم، يرافقه معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالهادي المنصوري بزيارة تفقدية لمشروع مطار الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجازان الجديد الجاري تنفيذه حالياً.

والتقى سمو نائب أمير المنطقة في مستهل الجولة بالقائمين على المشروع من منسوبي الهيئة العامة للطيران المدني والشركات المنفذة للمشروع، مستمعًا والحضور لشرح مفصل عن سير العمل بالمطار الجديد الذي يقام على مساحة تبلغ "50،134،155"متراً مربعاً وصمم ليخدم "2،40" مليون راكب في العام من خلال الرحلات الداخلية والدولية، وتم تزويده بخمس بوابات سفر بكل بوابة جسرين ليكون إجمالي عدد الجسور "10" جسور خاصة بحركة الركاب من الطائرة للمطار.

واطلع سموه والحضور على ما يشتمل عليه مشروع مطار الملك عبدالله بجازان الجديد من مرافق تتضمن صالة الركاب والصالة الملكية والمباني الخدمية ومواقف السيارات والمرافق الخدمية والاستثمارية و محطة التبريد ومحطة لمعالجة مياه الصرف الصحي وخزان المياه ومبنى الطاقة.

ووقف سمو الأمير محمد بن عبدالعزيز ميدانياً على نسب الإنجاز و سير العمل بمشروع المطار الجديد المتمثلة في أعمال الردميات وتحويل مياه سيول أودية " صبيا وبيش وشهدان" عن موقع المطار وتصريفها في مياه البحر، وتحسين التربة وتصريف مياه الأمطار والمدرج وممرات الطيران الموازية وساحات انتظار الطائرات وشبكات الطرق والكباري المنحدرات وتنفيذ الخوازيق الخرسانية وشبكات الكهرباء والميكانيكا وصالات الركاب وكبار الزوار وغيرها من الأعمال الجاري تنفيذها بالمشروع.

وأعرب سمو نائب أمير المنطقة عن سعادته بالزيارة وما اطلع عليه وشاهده خلالها من أعمال يجري تنفيذها بمشروع المطار الجديد، سائلاً الله تعالى العون والتوفيق للجميع لتقديم كل ما يخدم الدين والوطن ، وأن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها وولاة أمرها.

رافق سمو في الجولة وكيل إمارة منطقة جازان للتنمية خالد بن عبدالعزيز القصيبي ومدير عام مطار الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجازان مبارك بن محمد الشهراني وعدد من المسؤولين.