أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، رئيس اللجنة العليا المنظمة لرالي حائل نيسان الدولي 2020م، أن رالي حائل حقق عائدًا اقتصاديًا جنت ثماره المنطقة بخدماتها وبرامجها كافة.

وقال سموه لـ»الرياض»: «بدليل أن رالي حائل نيسان الدولي 2020م، شهد مشاركة 120 متسابقًا من أبناء المنطقة، وهذا حدث مهم يضيفه أبناء حائل لتميزهم، وهذه الامتيازات التي تحققت للمنطقة استطاعت أن تفوز بحصيلة خمسة عشر عاما متواصلة من العطاء والعمل والإنجاز، وبإدارة فعاليات تعد من أهم الفعاليات في المملكة وهو رالي حائل، وقد يكون موضوعه أشمل من رالي، فهو يشكل دائرة اقتصادية ورياضية وحراكا مجتمعيا بالغ الأثر، وأصبح علامة مميزة، وأنتجت بطولة الرالي شبابا من أبناء المنطقة يتمتعون بقدرات عالية، وأوجدت فرصا للأعمال، وتنافسا كبيرا في الأداء والإدارة».

وأشاد بالروح العالية من أبناء المنطقة من حيث العمل الشاق الذي قدموه، لإظهار الرالي بالمظهر الجميل.

ولفت أمير حائل إلى أن الرالي يعد رافدًا مهمًا جدًا في اقتصاد الوطن، حيث إن جميع الإحصائيات تدل على نجاح رالي حائل في جميع نسخه.

وأضاف سموه أن اسم حائل كرالي أصبح عالميًا في السباقات العالمية للراليات كرالي دكار وغيره، قائلا: «إذا شاركنا في الروزنامة العالمية فسنضيف لها ولن تضيف لنا، ومشاركتنا ستكون باسم المملكة»، مؤكدا أن «رالي حائل أصبح لا يخص المركبات فقط، بل أصبح رالي تدخل المنطقة من خلاله في سباق بأكملها، وكل هذا جاء بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، وسمو ولي عهده حفظه الله الذي يدفع بكل قوة بهذه الأطروحات لتكون عالمية، ويمتد تأثيرها للوطن وأبنائه، ‏ونجاح النهج ‏المتبع من قبل المسؤولين لتشجيع البرامج السياحية والترفيهية ‏والرياضية في ‏كل مناطق المملكة التي تمثل رافدا رئيسا وفق رؤية 2030.

رالي حائل