ارتفعت أسعار النفط نحو واحد بالمئة أمس (الثلاثاء) اقتداء بموجة صعود في أسواق الأسهم لكن القلق ما زال يساور المستثمرين حيال فيروس ووهان الذي أودى بحياة أكثر من ألف شخص في الصين حتى الآن.

وبحلول الساعة 0730 بتوقيت غرينتش، كان خام برنت مرتفعا 53 سنتا بما يعادل نحو واحد بالمئة إلى 53.80 دولارا للبرميل، بعد أن صعد خلال الجلسة إلى 54.16 دولارا. وتقدم الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 46 سنتا أو نحو واحد بالمئة مسجلا 50.18 دولارا للبرميل.

لكن كلا الخامين ما زال منخفضا أكثر من 20 بالمئة عن أعلى مستويات يناير.

وقالت مارجريت يانج، محللة السوق لدى سي.ام.سي ماركتس، متحدثة لرويترز: "يبدو أن معنويات إيجابية واسعة النطاق في شتى الأسواق الآسيوية قد رفعت أسعار النفط الخام". وتابعت "التعافي فاتر وقد يكون قصير الأجل إذ من المرجح أن يظل الطلب الصيني على الطاقة ضعيفا في الأجل القريب بفعل تأثير الفيروس، سيكون من الضروري أن تخرج أوبك+ وروسيا بخطة متماسكة لخفض الإنتاج من أجل دعم أسعار النفط".