اختتمت الجمعية الصيدلية السعودية لقاءها السنوي الثالث سيفا 2020 يوم الخميس، والذي استمر على مدار ثلاثة أيّام، استعرض من خلالها المستجدات العلمية فيما يتعلق بالعلوم الصيدلانية المتنوعة والبحوث القائمة ومناقشة المستجدات في مجال العلاجيات والممارسات الصيدلانية، وذلك بحضور رئيس هيئة الغذاء والدواء الدكتور: هشام الجضعي، ورئيس إدارة الجمعية الصيدلية السعودية الدكتور: مرزوق العتيبي، ورئيس الجمعية السعودية للصيدلة الإكلينيكية الدكتور أحمد الجديع، وكان ذلك في مقر فندق الفيصلية بالرياض.

وذكر د. مرزوق العتيبي -رئيس إدارة الجمعية الصيدلية السعودية لـ»الرياض»: أن مثل هذا اللقاء يعد مكسبا لنا ولكل صيدلي حيث نوفر لهم فرص تبادل الخبرات بالإضافة إلى الاستفادة من هذه الخبرات وخاصة الوطنية، وذلك في سبيل رفع مستوى الممارسة والتعليم الصيدلي في المملكة العربية السعودية، نحن اليوم نشهد تطورا ملحوظا يزداد عن العام السابق، فهنالك 47 جهة حكومية وخاصة شاركت في اللقاء، ورعاية 13 شركة دوائية وصيدلية في المملكة، وحضر أكثر من ألفي صيدلي من داخل وخارج المملكة، ومشاركة جمعيات صيدلية من دولة الكويت وسلطنة عمان ومملكة البحرين، بجانب ورش العمل والجلسات، والتي بدورها ناقشت تخصصات دقيقة، وختاما أقيمت المسابقات الطلابية للمهارات الإكلينيكية، فنحن اليوم فخورون بمثل هذا التجمع الثري بالمعلومات والذي بحمد الله أقيم بموعده المحدد وبمستوى عال، ونحن بدورنا هنا نشكر جريدة الرياض على حرصها في مواكبة وتغطية كل مايفيد المجتمع كافة.

من جانبه قال د. أحمد الجديع رئيس الجمعية السعودية للصيدلة الإكلينيكية- «نحن في الجمعية السعودية للصيدلة الإكلينيكية (الجمعية العلمية الوحيدة المدرجة تحت مظلة الهيئة السعودية للتخصصّات الصحية) فخورون جدا بمشاركتنا للمرة الثانية في أكبر تجمع صيدلاني تنظمه الجمعية الصيدلية السعودية «مؤتمر سيفا» بنسخته الثالثة، والذي بالطبع تضمن الكثير من المحاور العلمية وأنشطة وفعاليات طلابية بالإضافة إلى الملخصات البحثية، ووجود معرض ضخم يعتبر أكبر معرض صيدلاني في المنطقة، ولكوننا حديثي الإنشاء فهدفنا الأساسي في مشاركتنا اليوم هو إقامة ركن تعريفي بالجمعية بأهدافها واستراتيجيتها وإنجازاتها خلال العام 2019، بالإضافة إلى تشجيع الراغبين بالانضمام للجمعية كأعضاء عاملين أو أعضاء منتسبين عن طريق مساعدتهم في التسجيل، كما كان لنا برنامج علمي كامل لمدة يوم أقمناه يوم أمس وبمشاركة من متخصصين وخبراء في الصيدلية الإكلينيكية من مختلف أنحاء المملكة، ولله الحمد أثمر عنه توصيات جميلة جدا سنقوم بنشرها قريبا، ونتطلع دائماً للتطور والنهضة لكل مايخدم البلاد والعباد.

الجدير بالذكر أن اللقاء العلمي «سيفا» حصد إقبالا كبيرا من الصيادلة إذ يعد امتداد للمؤتمرات السابقة التي أقامتها الجمعية الصيدلية السعودية والتي تهدف إلى إثراء المحتوى العلمي للصيادلة وتطوير وتعزيز المعلومات العلمية لديها.