ملفات خاصة

الجمعة 24 رجب 1427هـ - 18 أغسطس 2006م - العدد 13934

بثينة النصر خريجة الاقتصاد التي أصبحت أول مذيعة نشرة أخبار

كتب - عبدالعزيز القو:

إحدث أول ظهور لمذيعة تلفزيونية سعودية تقدم نشرة أخبار سياسية عبر قناة «الاخبارية التي بدأت بثها في الرياض قبل حوالي ثلاث سنوات جدلاً في الأوساط السعودية انعكس جلياً منذ اليوم الأول عبر منتديات الإنترنت وفي أوساط المجالس الخاصة. وكانت ردود الأفعال الأولية تشير بأن القناة الوليدة ستواجه طوفاناً من المواقف المتباينة وان بدأ جلياً ان الآراء الرافضة هي الأعلى صوتاً.

وكانت أول اطلاله عبر شاشة قناة الإخبارية السعودية في لحظاتها الأولى هو للمذيعة بثينة النصر التي وقع الاختيار عليها لتطل على المشاهدين مرحبة بهم ومقدمة أولى النشرات الإخبارية صبيحة انطلاقة القناة .

وتعتبر بثينة النصر التي قررت إدارة القناة ان تكون الوجه الأول الذي تستقبل به جمهورها، ذات تجربة إعلامية تنوعت عبر محطات إذاعية وتلفزيونية على مدى السنوات الست الماضية، فقد انطلقت تجربتها مع بداية العام 1998م من إذاعة ٍقك-نٍ واستمرت على مدى خمس سنوات قدمت خلالها تقارير ورسائل لمناسبات اقتصادية واجتماعية دون ان تقدم أي نشرات إخبارية. وكان أشهر برنامج قدمته خلال تلك الفترة هو برنامج (عيادة نفسية) والتي كانت ضيفتها الدائمة فيه الطبيبة النفسية الدكتورة هناء المطلق. بعد ان عملت لفترة وجيزة مسؤولة إعلامية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مقره بالحي الدبلوماسي بالعاصمة السعودية الرياض. ثم تلقت عرض من قناة «عين» التابعة لشبكة وتلفزيون العرب فُّْ وبدأت تقديم برنامج أسبوعي باسم «الهودج» تستضيف عبره النساء السعوديات البارزات في المجالات الاقتصادية والطبية والثقافية وشاركت في تقديم برنامج (الجلسة أبهى) والذي قدمت حلقاته من مدينة أبها.

وبثينة النصر التي تنتمي إلى أسرة من مدينة القطيف في المنطقة الشرقية دخلت المجال الإعلامي دون أي خلفية أكاديمية كون دراسة الإعلام محلياً تقتصر على الذكور دون الاناث. وهي حائزة على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد تخصص أساليب كمية من جامعة الملك سعود في الرياض، وقامت بثينة بتقديم أولى برامجها المتميزة على الإخبارية وهو برنامج بعنوان: (شؤون نسائية) والذي يناقش القضايا والمشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تحيط بالمرأة السعودية عبر طرح يتسم بالشفافية وفق ما أكده مطلعون من داخل القناة.

وتظل اطلالتها إلى جانب زميلاتها السعوديات الخمس الآخريات كمقدمات نشرات إخبارية أمراً غير مألوفاً للمشاهد السعودي بعد ان كان خروج المذيعات السعوديات عبر التلفزيون السعودي يقتصر على برامج الأطفال والأسرة، لكن بثينة وزميلاتها واجهن هذا الأمر بكل شفافية حتى أصبح الموضوع شبه عادي عند أغلبية الشعب السعودي.

وان كان في نظر الكثيرين ليس مهما ان تظهر مذيعة في نشرة أخبار فهي لن تجعل الاخبار أكثر مصداقية أو أعذب وقعاً إنما هي دلالة على العزيمة وإشارة إلى ان للمرأة مكانها في معظم الأركان.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 7

1

  أبوريان الكرشمي

  أغسطس 18, 2006, 12:54 م

اللهم أصلح شأن وأحوال الأمة وأطف بنا يارب العالمين اللهم أصلحنا في أنفسنا وأصلح لنا أولادنا بناتنا و نساءنا و جنبنا وإياهم الفتن والمغريات وأقبض أرواحنا وأنت راض عنا

2

  فهد العجلان

  أغسطس 18, 2006, 1:54 م

اول مذيعه سعوديه قدمت نشرة اخبار هي شعاع الراشد لاتبخسوا الناس اشيائهم

3

  عبدالله البتيري

  أغسطس 18, 2006, 4:01 م

تستحق الإشادة مذيعه تتسم بالمهنيه والموضوعيه نشكرها ونتمنى لها التطوير

المفروض أن يكون المقدم في نشرة الأخبار هو رجل وليست مرأة فنحن في بلد يعطي كل ذي حق حقه فحق الرجل هو الأنفاق على المرأة وليس العكس ولكن أذا لم تستحيي ففعل ماتشاء فحين ماتقدم عليه هذه المرأة هو تجاوز للحدود وألا فكيف نتحدث عن البطالة والشباب وتوضع هذه المرأة في مكان ليس من حقها أننا وبأعلامنا نحن قدوة ونحن لا نسير خلف هذه القنوات الهابطة بل هم الذين يسيرون خلفنا ويقتدون بنا. نحن في بلد يقام فيه شرع الله وتباع سنته وهو ماعلمونا به ولاة أمرنا حفظهم الله ورعاهم فهم ينكرون مثل هذه التصرفات. أرجو من المسئوولين وضع الانسان المناسب في المكان المناسب. aal_hmely@hotmail.com

5

  محمد بن حسين

  أغسطس 18, 2006, 11:07 م

في السعوديه حرمنا المراءة من ابسط حقوقها ولو اعطيناها جزء بسيط من حقوقها لكان انتاجا بارز للجميع ولتفوقنا على الكثير من الدول المجاورة والغربيه ولما احتجنا الى العماله الوافده

6

  حسين

  أغسطس 19, 2006, 1:15 ص

تعليق على تعليق الاخ محمد حسين:: وماذ عن الرجل الذي يتمتع بكامل حقوقه ؟ الرجل الذي يتمتع بكامل حقوقه عندنا هل انتج للآمة : انتاجا بارزا للجميع ؟ هل تفوقنا تقنيا وصناعيا على الكثير من الدول ؟ هل استغنينا عن العمالة الوافدة ؟ إن كانت كل تلك الآمور تحققت نتيجة حصول الرجل على حقوقه فلنسارع إلى تأييد رأيكم ؟ وإن لا، فلا. اللهم اهدنا واصلح قلوبنا اللهم ارنا الحق ورزقنا اتباعه وارنا البا\طل باطلا وارزقنا اجتنابه.

7

  عبدالعزيز ناصر

  أغسطس 19, 2006, 1:43 ص

ياأخ محمد حسين المرأة دورها فعال في المجتمع لكن لا أدري ما هي الحقوق أو الصورة التي تريدونها للمرأة. خصوصاً أن أي مرأة تستطيع أن تعمل وتدرس وتفعل اي شي بدون ان تكون هناك سياسات تجعلها في طرف مستقل... لكن استغرب ان يكون هناك تسليط ضوء دائم لهن... وهن لا يملكن من الخبرات أو الشي الذي جعلهن ينتشرن في الجرائد الا فقط الضوضاء التي تحدث بين المجتمع بسبب التقاليد

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 0

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 250 حرف