أعلن رئيس الوزراء الأوكراني، أليكسي جونتشاروك اليوم الجمعة تقديم استقالته للرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، طبقا لما ذكرته وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء اليوم.

وكتب جونتشاروك في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "تسلمت منصبي من أجل تنفيذ برنامج الرئيس، إنه بالنسبة لي مثال للانفتاح والانضباط. لكن، من أجل أن نضع جانبا أي شك في احترامنا وثقتنا في الرئيس، فقد كتبت استقالتي وسلمتها إليه، مع الحق في عرضها على البرلمان".

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن رئيس أوكرانيا، فلاديمير زيلينسكي يعتزم رفض الاستقالة المقررة لرئيس وزرائه، بعد أن أظهر تسجيل مسرب أن رئيس الوزراء ينتقد معرفة رئيسه بالاقتصاد.

واوردت صحيفة "زيركالو نيديلي" ومقرها كييف، قرار زيلينسكي، نقلا عن أشخاص في مكتب الرئيس، لم تكشف عن هوياتهم. ولم يعلق مكتب الرئيس بعد.

وتراجعت عملة "الهريفنا" الأوكرانية مقابل الدولار، في أقل انخفاض منذ شهر.

ولم يتضح ما إذا كان جونتشاروك، وهو محام ويدعم الإصلاحات الاقتصادية الواسعة، سيغادر بالفعل المنصب أم لا.

وسيتعين على البرلمان الموافقة على الاستقالة.

وفي خطابه إلى البرلمان اليوم الجمعة، قال جونتشاروك إن حكومته كانت مستهدفة بـ"هجمات وتلاعبات" في الإعلام، طبقا لما ذكرته وكالة "أوكرينفورم" الأوكرانية للأنباء.

وأضاف جونتشاروك "هدف تلك الهجمات والتلاعبات هو بث الخلاف داخل الفريق لإثارة فكرة أن شخصا ما يُزعم أنه لا يحترم الرئيس وهذا غير صحيح".

وتابع "ستواصل الحكومة العمل كالمعتاد حتى يتخذ الرئيس قرارا حول من سيعمل وبأي صفة في ذلك الفريق الكبير".

وكان جونتشاروك قد تم تعيينه في منصب رئيس الوزراء العام الماضي، لتحقيق انتعاش اقتصادي طموح. وكان زيلينسكي وهو ممثل كوميدي تلفزيوني سابق قد تولى السلطة في رد فعل عنيف ضد السياسيين التقليديين والفساد المستشري.