رأس صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع، أمس وفد المملكة المشارك في حفل افتتاح قاعدة برنيس العسكرية على شاطئ البحر الأحمر، تحت رعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحب السمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي بمملكة البحرين، ودولة رئيس وزراء جمهورية بلغاريا بويكو بوريسوفة وعدد من الوزراء وكبار قادة القوات المسلحة، في عدد من الدول العربية والأجنبية.

وكان سموه قد وصل أول من أمس إلى جمهورية مصر العربية، يرافقه معالي رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلي، حيث كان في استقباله بمطار قاعدة برنيس العسكرية معالي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي بجمهورية مصر الفريق أول محمد أحمد زكي، والملحق العسكري بسفارة خادم الحرمين الشريفين في القاهرة العميد الركن خليل بن إبراهيم المنقور، وعدد من المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

بعد ذلك، توجه سمو نائب وزير الدفاع إلى صالة الاستقبال الرئيسة المخصصة لرؤساء الوفود، ومن ثم لمنصة الحفل الرئيسة لحضور فعاليات حفل افتتاح قاعدة برنيس العسكرية، وافتتاح القاعدة الجوية ومشاهدة العرض الجوي، ومناورة تمرين قادر (2020)، ثم توجه سموه لمركز القيادة والسيطرة، كما شاهد حاملة المروحيات (مسترال) والجزء الثاني من المناورة البحرية.

وشدد سمو نائب وزير الدفاع في تصريح عقب حضوره فعاليات افتتاح قاعدة برنيس العسكرية على أهمية القاعدة العسكرية التي تبين ما وصلت إليه جمهورية مصر العربية من تطور في منظوماتها العسكرية حيث تعد هذه القاعدة محورا رئيسيا لمواجهة التهديدات في نطاق البحر الأحمر وتأمين حركة الملاحة العالمية.

وقد غادر سمو نائب وزير الدفاع والوفد المرافق له يوم أول من أمس مطار قاعدة برنيس العسكرية بجمهورية مصر العربية متوجها إلى المملكة وكان في وداعه عدد من المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

الرئيس المصري مع الوفود في صالة الاستقبال الرئيسة
الأمير خالد بن سلمان في منصة الحفل الرئيسة
صورة جماعية على متن حاملة المروحيات (مسترال)
حديث جانبي بين الأمير خالد بن سلمان والشيخ محمد بن زايد
الأمير خالد بن سلمان لدى وصوله إلى مصر