ارتفعت حصيلة ضحايا الأمطار الغزيرة وتساقط الثلوج بكثافة وحوادث الانهيارات الأرضية والجليدية في باكستان إلى أكثر من مئة قتيل.

وأوضحت وسائل الإعلام الباكستانية اليوم أن إقليم كشمير الحرة ـ الشطر الخاضع للسيادة الباكستانية من كشمير ـ يعد الأكثر تضرراً من الأمطار والثلوج والانهيارات الأرضية والجليدية التي غمرت مناطق سكنية وأدت إلى انهيار عشرات المنازل وانقطاع الطرق وإمدادات الكهرباء والاتصالات.

وأضافت أن إقليم بلوشستان الجنوبي الغربي يلي إقليم كشمير الحرة من حيث الخسائر التي سببتها السيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة وتساقط الثلوج بكافة.

وتواجه فرق الإغاثة التابعة للهيئة الوطنية لإدارة الكوارث والجيش الباكستاني صعوبة في الوصول إلى المناطق الجبلية للأحوال الجوية وانقطاع الطرق، ويتم استخدام الطائرات المروحية في أعمال والبحث والإنقاذ.

وأشار مسؤولون في دائرة الأرصاد الجوية أن موجة البرد والثلوج والأمطار الحالية تعد الأشد منذ ثلاثة عقود.