قال رئيس مجلس السيادة الانتقالى بالسودان، القائد العام للقوات المسلحة عبد الفتاح البرهان، صباح اليوم الأربعاء، إن القوات المسلحة في بلاده لن تسمح بأي انقلاب على ثورة الشعب السوداني.

جاء ذلك في بيان متلفز أدلى به البرهان برفقة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، في أعقاب اشتباكات بين قوات من الجيش ومتمردين، وقال البرهان: "ستظل قواتنا متماسكة خلف مهام الفترة الانتقالية إلى أن تبلغ منتهاها"، وأكد البرهان عودة الهدوء إلى الخرطوم وجميع المناطق التي شهدت توترا، وعودة حركة الملاحة الجوية في مطار الخرطوم لطبيعتها.

من جانبه، اعتبر حمدوك الأحداث التي وقعت مساء الثلاثاء أنها كانت تهدف إلى قطع الطريق عن بناء ديمقراطية سلسة، وقال: "قواتنا المسلحة استطاعت أن تحبط هذه المحاولة .. نثق بالجيش السوداني في حفظ الأمن".

وسبق أن أعلن الجيش السوداني ، ليل الثلاثاء/الأربعاء، السيطرة على مقر هيئة العمليات التابع لجهاز المخابرات بعد اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة بين قوات الجيش ومتمردين من الهيئة، وأفاد "تلفزيون السودان" بأن الجيش تمكن من استعادة مقر هيئة العمليات في منطقة كافوري.