أعلن الجيش السوداني ، ليل الثلاثاء/الأربعاء، السيطرة على مقر هيئة العمليات التابع لجهاز المخابرات بعد اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة بين قوات الجيش ومتمردين من الهيئة، وأفاد "تلفزيون السودان" بأن الجيش تمكن من استعادة مقر هيئة العمليات في منطقة كافوري.

وفي سياق متصل، وصف النائب العام السوداني تاج السر علي الحبر ، وصف ما حدث بأنه "جريمة تمرد بكامل أركانها"، وقال: "يجب تقديم مرتكبي الجريمة إلى محاكمات عاجلة"، وأوضح أن "الأمن وسيادة القانون هما الأساس للاستقرار".

وكان بيان صدر الثلاثاء عن المخابرات السودانية أفاد بأنه "في إطار هيكلة الجهاز وما نتج عنها من دمج وتسريح، حسب الخيارات التي طرحت على منسوبي هيئة العمليات، اعترضت مجموعة منهم على قيمة المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة".