أحيا الفنانان ماجد المهندس واليمني فؤاد عبدالواحد حفلة فنية فاخرة، تقدمها الهيئة العامة للترفيه وتنظمها شركة روتانا على مسرح المدرج الروماني المفتوح، حيث تأتي ضمن فعاليات مهرجان "جازان الفل مشتى الكل"، واستمتع حوالي الثلاثة آلاف من حضور الحفل، بوصلتين غنائيتين جميلتين، حيث استهل الفنان فؤاد عبدالواحد، بباقة غنائية منوعة بدأها "بقالي كلام في العزل" ثم أغنية "يمشي خطوة"، ومن الألحان الجنوبية غنى "يا طير بلغ سلامي.. لأرض الجنوب الحبيبة" ليواصل تقديم عدد من الألحان اليمنية كأغنية "سمارة"، "أنا يا بوي أنا"، الجمهور تفاعل كثيراً مع الأعمال التي قدمها فؤاد مستذكرين أغنية "يا طير بلغ سلامي"، ليواصل تقديم الأعمال الغنائية، كأغنية "خطر غصن القنا" ليعود ويغني "الله يخلي من بكاني"، ليختتم وصلته بعد أن قدم "11" أغنية بالألوان التهامية.

الوصلة الثانية والأخيرة، هي الاحتفائية بالفنان ماجد المهندس الذي قدم باقة من الأعمال الغنائية، من بينها "شهد الحروف" كلمات بدر بن عبدالمحسن وألحان الموسيقار طلال، ثم أغنية "تناديك"، ليستغل المهندس حالة الفرح عند الحضور، ليقدم "رفوف الذكريات، غردي بالحب، صار لي هواية، جفن الليل"، حينها تدفق جمال السهرة طرباً عبر أغنية "هدوء" من كلمات تركي آل الشيخ وألحان نواف عبدالله، فيما كان ختام السهرة رائعة "إنت ملك".

يذكر أن الفنان ماجد المهندس، أنهى وصلة الختام قبل موعدها بنصف ساعة، هو ما جعل الجمهور يسأل، لماذا لم يقدم ماجد المهندس وصلته كاملة مثل كل الفنانين؟