تم احتواء الحريق الضخم المشتعل منذ أكثر من عشرة أسابيع في استراليا وبدأ بفعل البرق في 26 أكتوبر وأحرق أكثر من نصف مليون هكتار في شمال غرب سيدني مدمراً مناطق من بينها أجزاء من "الجبال الزرقاء" وهي متنزه وطني غرب سيدني، وقد استغرق الأمر فترة طويلة لإخماده بسبب سوء الأحوال الجوية"، وما زال هناك احتمال لأن تشتعل حرائق في أراض أخرى، وقد ارتفع العدد الإجمالي للقتلى في هذه الحرائق هذا منذ سبتمبر الماضي إلى 27 قتيلاً على الأقل.