كشفت مصادر "الرياض" أن المخرج والمنتج ماجد الربيعان يضع اللمسات الأخيرة والبحث عن اللوكيشنات في منطقة القصيم، وذلك لانطلاق تصوير مسلسل "ضرب الرمل" والذي يعد ملحمة تاريخية تروي تاريخ نجد من الأربعينيات الميلادية إلى الألفية، ويجسد دور البطولة في العمل المطرب الشهير خالد عبدالرحمن "مخاوي الليل" والذي يشارك بعد فترة من المداولات والاجتماعات مع القائمين على العمل، حيث يجسد دور "شقير جارالله" بطل الرواية، ذلك الرجل العصامي الذي نزح من القصيم إلى العارض "الرياض"، وهو طفل لا يهتم بأي تفاصيل حياتية، إلا البحث عن والده، أحد تجار العقيلات. ومن خلال السرد الروائي للرواية الأصلية التي كتبها محمد المزيني بأجزائها الثلاثة "النزوح والكدح والدنس"، تكمن أهمية هذا العمل في شموليته ورصده للتحولات السعودية، اجتماعياً واقتصادياً، كما سيكشف العمل جوانب خافية من المؤثرات التي نقلت المجتمع السعودي في خط تصاعدي مرحلياً من خلال أحداث مهمة ومتنوعة، شكلت وفقها الشخصية السعودية الاعتبارية، متجاوزاً كل العواصف التي مر بها بكفاءة عالية. ويعد وجود الفنان خالد عبدالرحمن في مسلسل "ضرب الرمل" مكسباً وتحدياً كبيراً ونقله نوعية على مستوى الدراما السعودية،

واستشرافاً للمستقبل الفني الدرامي وخطوة عن ألف ميل، كأول عمل درامي يسجل لخالد في مسيرته الفنية الحافلة بالتجارب المتنوعة سواء على مستوى العمل الغنائي أو المجتمعي، وهو ما سيصنع الاختلاف والتميز للفنان خالد. هذا وتعتبر الشخصية في المسلسل قريبة جداً منه ونقصد هنا الشخصية النجدية بأبعادها الإنسانية، إضافة إلى أن لخالد سهماً في نقل الأغنية النجدية إلى مستوى أكثر رقياً، وبالتالي تأتي مشاركته على مستوى الطموح الفني بمشاركة المخرج ماجد الربيعان والشركة المنتجة "ستوديو 11" والتي تدعمها هيئة الإذاعة والتلفزيون، حيث تعرض المسلسل قناة "sbc".

ويضم المسلسل نخبة من نجوم الدراما السعودية والخليجية، منهم الفنان الكبير محمد الطويان وليلى السلمان وإبراهيم الحربي وعبدالعزيز السكيرين ومروة محمد والبحرينية أميرة محمد واللبنانية المعروفة ريتا حرب، إضافة إلى كوكبة من الوجوه الصاعدة التي سيقدمها المسلسل للمرة الأولى، "ضرب الرمل" من كتابة محمد المزيني وإخراج وإنتاج ماجد الربيعان.

اللبنانية ريتا حرب