يتوقع اقتصاديون ورجال أعمال ومهتمون أن يطرح منتدى الرياض الاقتصادي رؤى متجددة تعزز صناعة عدد من القطاعات التي تشملها دراسات المنتدى، فيما تدور في أروقة اجتماعات قطاعات الأعمال في غرفة الرياض أحاديث حول أهمية التوصيات المنتظر الإعلان عنها لخمس دراسات تمثل قضايا وطنية ومحورية في رؤية 2030، وذلك في المنتدى الذي يعقد خلال الفترة 21 - 23 يناير الجاري برعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله -.

ويحظى منتدى الرياض الاقتصادي بثقل نوعي من حيث منهجية وأساليب الدراسات وتقويمها من خلال حشد من والخبراء والباحثين والمعنيين، ويتعزز هذا الثقل بمشاركة وزراء ومسؤولين حكوميين في تناول ملفات هذه القضايا، حيث تبدأ هذه التشاركية الموسعة ابتداء من اختيار الدراسات ومناقشتها وتناولها وتحليلها وحتى انتهاء الجلسات الرئيسة لدورات المنتدى التي يشارك فيها عدد من أصحاب المعالي الوزراء ونوابهم أو مساعديهم.

ويرأس وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ أولى جلسات منتدى الرياض الاقتصادي والتي خصصت لاستعراض دراسة "وظائف المستقبل"، ويشارك في الجلسة الدكتور محمد بن أحمد السديري مدير عام صندوق الموارد البشرية سابقاً، والدكتورة خلود بنت عبدالله أشقر خبيرة المؤهلات التعليمية والتدريبية ومنظومة المهارات، والدكتور عبدالله بن جلوي الشدادي، وذلك من الساعة السابعة وحتى التاسعة من يوم الثلاثاء 21 يناير الجاري.

ويرأس مساعد وزير المالية للشؤون المالية الدولية والسياسات المالية عبدالعزيز بن متعب الرشيد، جلسة دراسة "الإصلاحات المالية العامة"، ويشاركه في الجلسة عبدالمحسن بن عبدالعزيز الفارس الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة مصرف الإنماء، والدكتور محمد بن عبدالله آل عباس عضو مجلس الشورى، ومحمد بن فهد العمران رئيس المركز الخليجي للاستشارات المالية، وذلك من الساعة التاسعة والنصف وحتى الحادية عشرة والنصف صباحاً من يوم الأربعاء 22 يناير الجاري.

ويترأس وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لشؤون البيئة الدكتور أسامة بن إبراهيم فقيها، جلسة "المشاكل البيئية"، ويشاركه في حوار الجلسة كل من الأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز آل مقرن وكيل مساعد لشؤون التنمية المستدامة بوزارة الاقتصاد والتخطيط، والدكتور وليد بن خليل زباري أستاذ إدارة الموارد المائية بجامعة الخليج والدكتور محمد بن حمد الكثيري رئيس مجلس إدارة شركة سيبكو لحماية البيئة، وتقام الجلسة من الساعة الثانية عشرة وحتى الثانية ظهراً من يوم الأربعاء 22 يناير الجاري.

ويرأس وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي جلسة "القطاع غير الربحي"، ويشاركه في الجلسة كل من الأميرة نوف بنت محمد آل سعود الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك خالد الخيرية، والدكتور يوسف بن عبدالله الحزيم أمين عام مؤسسة العنود الخيرية والدكتور رجا بن مناحي المرزوقي أستاذ الاقتصاد بمعهد الأمير سعود الفيصل، وتبدأ الجلسة من الساعة الثانية عشرة وحتى الثانية ظهراً، وذلك يوم الخميس 23 يناير الجاري.

ويترأس نائب وزير الاقتصاد والتخطيط فيصل بن فاضل الإبراهيم جلسة "الهجرة العكسية"، ويحاوره فيها كل من المهندس بدر بن ناصر الحمدان المدير العام لمركز التراث الوطني، والدكتورة عزيزة بنت عبدالله النعيم، أستاذ الدراسات الاجتماعية، والدكتور محمد بن سليمان السكران أستاذ علوم الأغذية والزراعة، وذلك من الساعة التاسعة والنصف وحتى الساعة الحادية عشرة والنصف صباحاً، من يوم الخميس 23 يناير الجاري.