رأس صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز امير منطقة تبوك رئيس مجلس المنطقة اليوم, الجلسة الافتتاحية للدورة الأولى لمجلس المنطقة للعام المالي 1441 / 1442هـ, وذلك في قاعة اجتماعات المجلس بالإمارة

واستهل سموه الجلسة بمناقشة التقرير التفصيلي للمشاريع التنموية المعتمدة والجاري تنفيذها ونسب الإنجاز للجهات الحكومية في المنطقة التي بلغ إجماليها أكثر من 11 مليار ريال شملت مشروعات بلدية في مدينة تبوك والمحافظات والمراكز وأعمال طرق وإسكان وكهرباء وخدمات المياه وتصريف مياه الأمطار وكذلك مشروعات صحية وتعليمية, حيث وجه سموه رؤساء ومدراء الجهات المعنية بمتابعة ذلك والإسهام في جاهزية واكتمال مشاريع المنطقة التي تسهم في تنشيط الخدمات التنموية المختلفة المقدمة وما يمس المواطن والمقيم بالمنطقة في ظل ما تشهده المملكة العربية السعودية من نهضة شاملة وتنمية تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي العهد -حفظهما الله- على مختلف الأصعدة وهو ما تسعى له الدولة رعاها الله .

كما وجه سموه بمتابعة ما تقرر للمنطقة من مشاريع للجهات الحكومية في ميزانية العام المالي 1441 / 1442 هـ , فيما ناقش الأمير فهد بن سلطان الموضوعات المرفوعة من أعضاء المجلس وتدراستها لجان المجلس والمدرجة على جدول الأعمال ومنها تنظيم الاستراحات والمخيمات والمحافظة على الغطاء النباتي.

واستعرض سموه وأعضاء المجلس الموجز السنوي لأعمال المجلس ونتائج دوراته خلال العام المالي 1440/ 1441 هـ وما تم من قرارات وتوصيات حيال الموضوعات المدروسة وما استجد بشأنها والتأكيد على متابعة ماتم الكتابة بشأنه للوزرات والجهات والمؤسسات الحكومية للموضوعات المرفوعة من المجلس.