استعاد السائق الفرنسي المخضرم ستيفان بيترهانسل نغمة الانتصارات في رالي داكار السعودية 2020، عندما أنهى المرحلة الرابعة من السباق في المركز الأول، ليتقدم في الترتيب العام إلى المركز الثالث، وحل القطري ناصر العطية ثانياً، ليستمر في المرتبة ذاتها بالترتيب العام، بينما أنهى الإسباني كارلوس ساينز المرحلة ثالثاُ ليحافظ على تصدره للترتيب العام بعد انتهاء المرحلة الرابعة، التي بدأت من نيوم وانتهت في العلا بمسافة 672 كيلو متراً، منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت يبلغ طولها 453 كيلو متراً.

وقال بطل داكار 13 مرة بيترهانسل: "إنه شعور رائع بعد متاعب الأيام الأولى، على الرغم من أننا أضعنا المسار لمرة واحدة في ظل انثقاب أحد الإطارات، لم يكن أداءً خاصاً وخالياً من الأخطاء، ولكن شعور الانتصار رائع، آخر 60 كيلومتراً كانت هي أصعب أجزاء سباق اليوم، إذ كان هناك العديد من الأحجار التي لم أتوقعها، إضافة إلى الرمال الناعمة، وأصبحت أنا وكارلوس نتواصل بهدوء ودقة أكبر، ويزداد الأمر تحسّناً".

وعن رأيه في تنظيم المملكة العربية السعودية للنسخة الحالية من داكار، أجاب "هذه النسخة من داكار رائعة جداً، إذ تمتلك المملكة جميع المقومات، مثل المناظر الطبيعية الخلابة، الملاحة المليئة بالمفاجآت، والعديد من المصاعب التي لا يمكن حصرها، لقد قدم المنظمون عملاً استثنائياً حتى هذه اللحظة".

وفي فئة الدراجات تصدر التشيلي خوزيه إغناسيو الترتيب في المرحلة الرابعة، ليحسن من ترتيبه الثاني الذي أنهى به المرحلة الثالثة ويصبح ثالثاً في الترتيب العام، كما تقدم الأرجنتيني كيفن بينافيديس إلى المركز الثاني، ليحسن من المرتبة الثالثة التي احتلها في المرحلة السابقة، ويحافظ على مركزه الثاني في الترتيب العام، أما الترتيب الثالث احتله البوتسواني روس برانش الفائز بالمرحلة الثانية والذي أنهى المرحلة الثالثة متأخراً بساعة ونصف الساعة عن صاحب المركز الأول، بعد تعرضه لإصابة في الكتف إثر سقوطه أثناء السباق.

أما في فئة الدراجات الرباعية فعاد التشيلي إغناسيو كاسالي إلى الصدارة، لينهي المرحلة في المركز الأول ويحتل مقدمة الترتيب العام، وجاء مواطنه إنريكو جيوفاني ثانياً ليحافظ على المركز ذاته في الترتيب العام، بينما احتل الفرنسي سيمون فيتسي المركز الثالث.

وفي فئة الشاحنات، سيطرت روسيا تماماً على المراكز الثلاثة الأولى، إذ جاء فريق أنطون شيبالوف في المركز الأول، بعد أن أنهى المرحلة السابقة ثالثاً، واحتل فريق أندريه كارغينوف المركز الثاني، بينما أنهى فريق الروسي ديميتري سوتنيكوف المرحلة في المركز الثالث.

وفي فئة المركبات الصحراوية الخفيفة، جاء الأميركي ميتشل جوثري في المرتبة الأولى، وتبعه البولندي آرون دومزالا في المركز الثاني، بينما حل الأميركي أوستين جونز ثالثاً.

وكان 342 سائقاً من 68 دولة حول العالم قد بدأوا مغامرة داكار السعودية 2020 حول صحراء المملكة في خمس فئات، إذ نافس 83 منهم في فئة السيارات، و144 في فئة الدراجات النارية، و23 في فئة الدراجات الرباعية، و46 في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة (سايد باي سايد)، و46 في فئة الشاحنات، وتضم قائمة المشاركين عدداً كبيراً من أبرز سائقي الراليات، مثل الفرنسي بيترهانسل الذي يشارك في رالي داكار للمرة الـ 32 في مسيرته، وبطل داكار السابق الإسباني ساينز، وبطل فورمولا 1 مرتين سابقاً فرناندو ألونسو، بالإضافة إلى بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي.

ويقام رالي داكار للمرة الأولى في قارة آسيا ويستمر من 5 وحتى 17 يناير، على مسافة أكثر من 7500 كيلو متر من صحراء المملكة الشاسعة، وتتواصل المغامرة الصعبة غداً مع المرحلة الخامسة من تحدي داكار السعودية 2020 وتبدأ من العلا وتنتهي في حائل، بامتداد 564 كيلو متراً، منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت يبلغ طولها 353 كيلو متراً، قبل أن يختبر السائقون قدراتهم الملاحية عند مرورهم على التلال الرملية لحائل في طريقهم المنحدر صوب الرياض.

ويحصل المتسابقون على يوم راحة في العاصمة الرياض بعد انتهاء المرحلة السادسة، قبل أن تستأنف الرحلة باليوم الأطول من أيام الرالي من حيث المسافة، حيث يمضي المشاركون في طريقهم لمسافة 741 كيلو متراً وينعطف مسار السباق تجاه الغرب في وسط صحراء المملكة الشاسعة، قبل الالتفاف للخلف والمضي شرقاً تجاه منطقة حرض في محافظة الأحساء، وهو ما يعني دخول منطقة الربع الخالي، ثم الاقتراب نحو خط النهاية في منطقة "القدية" التي ستشهد تتويج الفائز برالي داكار السعودية 2020، حيث سيكون الرالي أول حدث رياضي عالمي المستوى يقام بها.

كاسالي احتل مقدمة الترتيب العام