في وقت قصير تحولت الفنانة تارا عماد من عارضة أزياء إلى نجمة مسرح ودراما، ذلك لما تتمتع به من حس فني وحضور ساهم إلى وصولها للمشاركة مع فنانين كبار، في هذه الزاوية نلتقي بالفنانه تارا عماد والتي شاركت في مسرحية علاء الدين مع الفنان أحمد عز في «موسم الرياض»:

*موهوبة وعارضة أزياء وملكة جمال وممثلة.. أين تجدي نفسك؟

  • أجد نفسي في التمثيل، وسأستمر فيه وأكبر فيه لأني أحب التمثيل.

  • من الذي اكتشف موهبتك كممثلة؟

  • والدتي هي التي اكتشفتني ودعمتني عندما وجدت لدى الموهبة والتعلّقَ بالتمثيل..

  • بدايتك الحقيقية كانت مع النجم عادل إمام في «صاحب السعادة»، ماذا كانت تعني لك هذه المشاركة؟

  • في البداية شاركت في الإعلانات وعروض الأزياء، بعد ذلك اتجهت للتمثيل وكانت أجمل فرصة مشاركتي مع الفنان الكبير عادل إمام في مسلسل «صاحب السعادة» وهو العمل الذي قدمني بقوه للجمهور ووضعني على خارطة التمثيل، حيث اكتسبت من هذه المشاركة الكثير من الخبره والدعم ويكفي مشاركتي مع الملك عادل إمام..

  • شاركتي في مسلسلات وأفلام ومسرح، أين تجدي نفسك بينهما؟

  • لدي مشاركات متنوعة، لكن مشاركتي الأخيرة في مسرحية «علاء الدين» مع الفنان الكبير أحمد عز، كانت بمثابة تحدٍ بالنسبة لي لأني كنت مترددة في العمل بالمسرح لقلة خبرتي، ولكن من فضل الله علي نجحت المسرحية بتكاتف النجوم، وبالتالي أشكر كل من دعمني في هذه الخطوة والمشاركة في المسرحية.

  • من الفنانة التي تمنيتي مشاركتها في عمل فني؟

  • أحب الفنانة الكبيرة يسرا، وأتمنى أن أجد الفرصة للمشاركه معها في أحد أعمالها، لأن مثل هذه الأسماء تضيف الكثير للفنان المبتدئ.

  • ماذا يقدم العمل المسرحي للفنان، خاصة أنت؟

  • المسرح يعطي الفنان الثقة لمواجهة الجمهور، ويعرفه عليه بأسرع وقت، وأجده مختلفاً وذا هيبة ومكانة وإبهار.

  • لديك علاقة واضحة مع جمهورك في وسائل التواصل الإجتماعي؟

  • بالضبط، أجد نفسي مهتمة بوسائل التواصل الاجتماعي، والذي من خلاله استطيع أن أوصل أخباري وأعمالي للجمهور وهي الفائدة المهمة للفنان.

  • كيف وجدتي الجمهور السعودي خلال مشاركتك في مسرحية «علاء الدين»؟

  • الجمهور السعودي راقٍ جداً ومتذوق للفن، وكانت من أجمل المشاركات، حيث وجدنا الحفاوة والترحيب منهم.

  • ونحن في بداية عام «2020»، ما خططك في هذا العام؟

  • البداية إن شاء الله، في تصوير فيلم «شريط 6» من إخراج محمد سلامة ويشارك في بطولته خالد الصاوى وأحمد خالد، إضافة إلى الأعمال الأخرى.

في مسرحية علاء الدين