انطلقت اليوم الفعاليات الثقافية والفنية والاجتماعية التي تنظمها الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان ممثلة في أندية الحي والتي تتوزع في جميع محافظات المنطقة عبر 45 ناديا للبنين والبنات.

وستقدم أندية الحي لمرتاديها خلال الفترة المسائية بالتزامن مع إجازة منتصف العام العديد من الفعاليات المتنوعة التي تناسب جميع الفئات العمرية وتستهدف الطلاب والطالبات بشكل خاص من خلال إقامة مسابقات عدة في الخط العربي والإلقاء والتعليق والتصميم والابتكار ومنافسات رياضية في كرة القدم والتنس وركوب الخيل والكاراتيه، كما ستنظم مهرجانا للمسرح الشبابي للبنين ومهرجانا للأفلام والعروض القصيرة للبنات. وأكد المدير العام للتعليم بمنطقة جازان د.إبراهيم أبوهادي أن اهتمام وزارة التعليم بهذه الأندية وتوجهها للاستفادة من المباني المدرسية في الفترة المسائية ورصد الميزانيات لها يأتي من منطلق الحرص على استثمار أوقات الطلاب والطالبات وجميع أفراد المجتمع ببرامج ترفيهية وتربوية وتنموية جاذبة تسهم في بناء الشخصية وصقل وتشجيع المواهب وتعزيز القيم الوطنية والأخلاقية في بيئة آمنة، مشيرا إلى أن البرامج تسعى لتوسيع معارف المشاركين فيها طلابا وطالبات وتزيد من ثقتهم بأنفسهم وتفتح لهم آفاقا واسعة للاستفادة مما يمتلكونه من قدرات ومواهب.

مضيفا أن هذه الأندية تسعى لخدمة المجتمع المحلي المحيط بالمدرسة وذلك من منطلق المسؤولية المجتمعية الذي تقدمه المؤسسة التعليمية تحقيقا لرؤية المملكة 2030.