دعا وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني الأربعاء المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى سرعة تصنيف جماعة أنصار الله الحوثية كحركة إرهابية. وقال الإرياني، في تصريح نقلته وكالة أنباء "سبأ" التابعة للحكومة اليمنية إن "ميليشيا الحوثي حاولت مؤخراً ضمن استراتيجية توزيع ولعب الأدوار، تضليل المجتمع الدولي بالترويج لخدعة وجود تيارين داخل الميليشيا صقور وحمائم، تطرف واعتدال، إيراني وعربي، والقول إن العلاقة بين الميليشيا ونظام طهران تحالف سياسي طارئ له ظروفه وليس ارتباطاً في المشروع والمنهج الفكر والعقيدة". وأضاف أن "ميليشيا الحوثي نجحت بالفعل في إقناع المجتمع الدولي بهذه الخدعة وبإمكانية تحجيم التطرف لصالح الاعتدال والفصل بين الحوثي وإيران للمضي في مسار سياسي لحل الأزمة، بينما هدفها الحقيقي كان المزيد من المراوغة وكسب الوقت لتعويض خسائرها وترتيب صفوفها". وتابع الوزير اليمني: "مع سقوط العقل المدبر للمد الفارسي في المنطقة -في إشارة إلى مقتل قاسم سليماني- سقط كل هذا المشروع واتضح للجميع حقيقة أنه لا وجود لتمايز داخل الميليشيا، وأن الجماعة الحوثية بذرة إيرانية شيطانية خالصة، ونسخة أكثر تطرفاً من ميليشيا حزب الله اللبناني والحشد الشيعي العراقي". وطالب الإرياني بـ"سرعة العمل على تصنيف الميليشيا الحوثية كحركة إرهابية ومنع تنقل وسفر عناصرها وقياداتها وتجميد أصولها وأموالها". كما طالب بـ"دعم جهود الحكومة في معركة استعادة الدولة واسقاط الانقلاب وتثبيت الأمن والاستقرار وبسط سيادة الدولة على كامل التراب اليمني".