تجري مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية استعداداتها لإطلاق المؤتمر العالمي الرابع لسلامة المرضى بالعناية الحرجة، تحت شعار «تجسير الفجوة بين التحديات والتناقضات»، ويشارك في المؤتمر «89» متحدثاً من الخبراء المحليين والعالميين، ويُقدم فيه «77» محاضرة، و»3» ورش عمل علمية، وقد اعتمدتها هيئة التخصصات الصحية كساعات تدريب بعدد «30» ساعة، حيث يعقد المؤتمر خلال الفترة من 21- 23 يناير 2020م بمستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي قاعة د. محمد بسام الحواري.

ويستهدف المؤتمر كافة الكوادر المتخصصة في العناية الحرجة من أطباء، وأخصائيي علاج تنفسي بالإضافة إلى الأكاديميين في هذا المجال، ويشهد نسخة العام 2020م من المؤتمر تطورات نوعية على مستوى عدد الخبرات العالمية والمحلية المشاركة فيه، والتجارب المقدمة من خلاله، والموضوعات التي سيناقشها، وتتمثل أبرزها في: سبل الارتقاء بمستوى العناية الطبية الفائقة والنظرة المستقبلية للعناية الحرجة المتوافقة مع رؤية المملكة 2030، وأيضاً طب العناية الحرجة للبالغين، وطب العناية الحرجة للأطفال، وكذلك التحديات في مجال سلامة المرضى والتنفس الآلي، بالإضافة إلى طب العناية القائم على الأدلة والبراهين، علاوة على استعراض أحدث التقنيات والتطبيقات وأفضل الممارسات والتجارب الرائدة محليًّا وعالميًّا في مجال سلامة المرضى بالعناية الحرجة، ومن المتوقع أن يصل عدد الحضور إلى أكثر من «1500» طبيب وممارس صحي، عطفاً على حضور مؤتمر العام الماضي الذي بلغ «1300» ممارس صحي، وتتولى الإعداد للمؤتمر لجنة منظمة تضم كوادر متخصصة لإخراجه بالصورة التي تليق بالمجموعة، وتحقق كل الأهداف المرجوة منه، ويصاحب المؤتمر معرض تشارك فيه «25» شركة مهتمة بتقنيات وأجهزة العناية المركزة، ودعت مجموعة د. سليمان الحبيب الراغبين في حضور المؤتمر للتسجيل عبر الرابط، http://hmg.com.

جدير بالذكر أن مجموعة الدكتور سليمان الحبيب تدعم بصفة مستمرة مثل هذه الملتقيات والأنشطة العلمية تماشياً مع رؤية المملكة 2030، وانطلاقاً من مسؤولياتِها العلمية والطبية والاجتماعية، من أجل تحقيق أعلى مستويات الكفاءة للكوادر الوطنية في كافة التخصصات الطبية وخاصة الدقيقة منها، بالإضافة إلى تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى والمراجعين.