يشعر الأطفال الرضع بالجوع المضاعف كما الكبار في فصل الشتاء، هذا ما أكدته أخصائية التغذية د. فيفيان محمد وهبي، مبيّنةً أنّ الرضع في سن الثلاثة أشهر حتى السنتين يشعرون برغبة في تناول الطعام في فصل الشتاء، لتعديل درجة حرارة الجسم كما يحدث للكبار، فاختلاف الحرارة في الجسم يعطي مؤشرا على الرغبة في استهلاك الأطعمة في الجسم حتى يعطي الطاقة، فالطفل الرضيع يشعر بالبرد فيحرق الجسم لديه بشكل أكثر فيشعر بالجوع في فصل الشتاء.

وأشارت إلى أن أهم الأطعمة التي يجب على الأم أن تعززها لدى الأطفال يأتي من خلال معرفتها المسبقة بعدد الرضعات التي تقدمها له في فصل الصيف والتي يجب أن تلتزم بها في الشتاء فعلى سبيل المثال إذا كانت معتادة أن تقدم له.

سبع رضعات من الحليب في الصيف لابد أن تحافظ عليها كذلك في الشتاء، إلا أنه من بعد سن ستة أشهر للطفل يجب إدخال الأطعمة التي تشعر الطفل بالدفء كإدخال الخضار مثل الكوسا المهروسة، والفلفل الرومي والجزر والبطاطس الحلوة وهي غنية بالفيتامينات الضرورية للطفل، وهي مواد مضادة للأكسدة وتقوي مناعة الطفل.

وأكدت على التركيز على فيتامين سي الذي يقوي مناعة الطفل مع تغير الطقس لاسيما في فصل الشتاء ويقلل إصابته بأمراض البرد، فعلى سبيل المثال البصل حينما يسلق ويهرس ويقدم مع الخضار للطفل تقوي مناعته في الشتاء وكذلك الفاكهة كالتفاح المسلوق، والموز وغيرها.

وحذرت من تقديم الأطعمة التي تحتوي على الحليب كامل الدسم والقشطة في الشتاء لأنها تسبب تلبكا معويا، فهناك عادة لدى الأمهات بتقديم الحليب بالسحلب للأطفال وشوربة الكريمة والحمضيات ومثل هذه الأطعمة يفضل تجنبها لدى الأطفال الرضع لأنها تسبب الحساسية لديهم، وآلاما في المعدة والإصابة بالسمنة، ويمكن استبدالها بشاي الأطفال والمشروبات التي لا تحتوي على سكر، والأطعمة الخفيفة.