تأهل ريال مدريد إلى نهائي كأس السوبر الإسباني بعد فوزه على منافسه فالنسيا بنتيجة 3- 1، في المباراة التي أقيمت على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، في افتتاح البطولة.

وفرض ريال مدريد سيطرته على المباراة منذ دقائقها الأولى، ليتمكن نجم منتصف الميدان الألماني كروس من تسجيل الهدف الأول الدقيقة 15 من ركلة ركنية مخادعة استقرت في الشباك، وقبل أن ينتهي الشوط الأول، تلقى إيسكو كرة ارتطمت بدفاعات فالنسيا سددها مباشرة داخل الشباك هدفًا ثانيًا الدقيقة 39.

وفي الحصة الثانية، واصل ريال مدريد سيطرته على اللقاء ونجح في إضافة الهدف الثالث عند الدقيقة 65 عن طريق لاعب منتصف الميدان المميز لوكا مودريتش، وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة تحصل فالنسيا على ركلة جزاء تسبب بها مدافع الريال سيرجيو راموس، بعد أن لامست الكرة يده تقدم لها باريخو وسجل الهدف الشرفي لفريقه الدقيقة 90.

وبذلك يعلن ريال مدريد رسميًّا تأهله إلى المباراة النهائية على كأس السوبر الإسباني يوم الأحد المقبل، منتظراً الفائز من لقاء برشلونة وأتلتيكو مدريد.

يحتضن ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة "الجوهرة" عند الساعة العاشرة من مساء اليوم الخميس قمة كروية إسبانية مرتقبة تجمع برشلونة بمنافسه أتلتيكو مدريد، في ثاني لقاءات كأس السوبر الإسباني، والذي تستضيفه المملكة لأول مرة على مستوى القارة الآسيوية، خلال الفترة من 8-12 يناير الجاري، في حدث تنظمه الهيئة العامة للرياضة ضمن مبادرة استضافة الفعاليات التي تندرج تحت برنامج "جودة الحياة".

ويأمل برشلونة بقيادة مدربه فالفيردي استكمال مسيرة النجاح على مستوى البطولات المحلية هناك، إذ يدخل اللقاء بصفته حاملاً للقب البطولة "كأس السوبر الإسباني" حين تغلب على إشبيلية الموسم الماضي على استاد "ابن بطوطة" بالمغرب.

ويملك برشلونة الرصيد الأعلى من الألقاب على مستوى بطولة كأس السوبر، بحصده (13) لقبًا سابقًا، متقدمًا على منافسه التاريخي ريال مدريد الذي يملك 10 ألقاب، ويأمل النجم الأرجنتيني الكبير ليونيل ميسي الهداف التاريخي للبطولة برصيد (13) هدفًا، والمتوّج بجائزة الكرة الذهبية للمرة السادسة في مسيرته، استكمال نجاحاته الرائعة مع الفريق وتسجيل إنجاز آخر هذه المرة من أراضي المملكة العربية السعودية.

ويتربّع برشلونة حاليًا على صدارة الترتيب في بطولة الدوري الإسباني "الليغا" بفارق الأهداف عن منافسه ريال مدريد، وكان قد تعادل في آخر لقاءاته أمام إسبانيول في "ديربي" مدينة برشلونة، قبل أن يحط رحاله في جدة لخوض غمار كأس السوبر.

فيما يسعى خصمه العنيد أتلتيكو مدريد الذي يوجد للمرة الـ7 في منافسات كأس السوبر الإسباني، أن يكسر عناد الأعوام الـ5 الماضية ويحقق ثالث ألقابه في البطولة، حيث يعود آخر تتويج له إلى عام 2014، ويعقد الفريق آماله على النجم البرتغالي الصاعد جواو فيليكس والإسباني كوكي، وعلى أفكار مدربه الأرجنتيني المميز دييغو سيميوني.

وكان أتلتيكو مدريد قد كسب آخر مواجهاته في الدوري الإسباني لكرة القدم حين تغلب على ليفانتي بنتيجة 2-1، ليتمسك بالمركز الثالث في سلم الترتيب وبذات الرصيد النقطي لمنافسه إشبيلية صاحب المركز الرابع.

ويلتقي الفريقان اليوم في الدور قبل النهائي لبطولة كأس السوبر الإسباني والتي تقام هذه المرة بنظام مغاير عما كانت عليه البطولة في الأعوام الماضية منذ بدء إقامتها بشكلها المعتاد في 1982 .

وعلى مدار 35 نسخة سابقة من بطولة السوبر الإسباني، تعددت المواجهات بين برشلونة وأتلتيكو في السوبر حيث التقى الفريقان خمس مرات سابقة وكانت الغلبة لبرشلونة حيث حقق الفوز في أربع من هذه المواجهات مقابل نصر وحيد لأتلتيكو.

ويستحوذ برشلونة على الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالسوبر الإسباني برصيد 13 لقباً كما خسر الفريق اللقب في عشر نسخ ليكون رقما قياسياً سلبياً له أيضاً علماً بأن أحدث ألقاب الفريق في السوبر كان في النسخة الماضية عام 2018.

وفي المقابل، توج أتلتيكو بلقب السوبر مرتين اثنتين فقط في 1985 و2014 لكنه خسر لقب السوبر أربع مرات كانت جميعها في مواجهة برشلونة.

وكانت أولى مواجهات الفريقين في السوبر من خلال النسخة الرابعة في عام 1985 عندما توج برشلونة بلقب الدوري الإسباني وأتلتيكو بلقب كأس ملك إسبانيا.

وأحرز أتلتيكو وقتها لقب السوبر للمرة الأولى في تاريخه بالتغلب على برشلونة 3 - 1 ذهاباً والخسارة أمامه صفر - 1 إيابا ليفوز 3 - 2 في مجموع المباراتين.

وبعد ست سنوات، التقى الفريقان مجدداً في السوبر وفاز برشلونة 1 - صفر ذهاباً و2- 1 في مجموع المباراتين حيث تعادلا 1 - 1 إياباً.

وفي العام التالي (1992)، تكرر هذا وفاز برشلونة 3 -1 ذهاباً و2 - 1 إياباً و5 - 2 في مجموع المباراتين.

ولم يختلف الحال كثيراً في المواجهة الرابعة بينهما وذلك في 1996 رغم أن برشلونة خاض السوبر وقتها لكونه وصيف بطل الكأس وذلك بعد استحواذ أتلتيكو على لقبي الدوري والكأس.

وفاز برشلونة 5 - 2 ذهاباً و6 - 5 في مجموع المباراتين بعدما باءت محاولات أتلتيكو لخطف اللقب رغم فوزه 3 - 1 إياباً.

وغابت المواجهات بين الفريقين في السوبر لسنوات طويلة حتى عادت في 2013 لتشهد تتويج برشلونة بلقب السوبر مجدداً من خلال التعادل 1 - 1 على ملعب أتلتيكو ذهاباً ثم التعادل سلبياً في مباراة الإياب ببرشلونة ليحسم الفريق الكتالوني اللقب لصالحه من خلال الهدف الذي سجله خارج ملعبه.

ولهذا، سيكون التاريخ في صف برشلونة عندما يلتقي الفريقان اليوم في الدور قبل النهائي للسوبر والذي يتطلع فيه أتلتيكو إلى تكرار إنجاز 1985 وتحقيق الانتصار الأول على برشلونة في السوبر منذ سنوات طويلة لحجز مقعده في النهائي المقرر يوم الأحد المقبل.

نجوم ريال مدريد حسموا المواجهة في الشوط الأول