ذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية صباح اليوم الأربعاء أن القصف الإيراني الذي استهدف قاعدة عين الأسد الجوية غربي العراق والتي تضم أمريكيين، أسفر عن سقوط ضحايا من العراقيين، دون تحديد أرقام.

في غضون ذلك ذكرت مواقع عراقية على شبكات التواصل الاجتماعي أن العميد الركن ضرغام التميمي نائب قائد عمليات الأنبار العسكرية قتل جراء القصف الإيراني لقاعدة عين الأسد، وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) صباح اليوم الأربعاء أن إيران استهدفت قاعدتين تضمان أفرادا أمريكيين بالأنبار وأربيل في العراق بأكثر من 12 صاروخا.

وأضافت الوزارة في بيان نقلت عنه وكالة بلومبرج للأنباء أنها تعمل حاليا على تقييم الخسائر الناتجة عن تلك الصوارويخ "التي من الواضح أنها أطلقت من إيران"، وتابعت: "سنتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية جنودنا وشركائنا وحلفائنا في المنطقة".