مثلما ذكرنا أن الإسهال أنواع وكل نوع ربما يحتاج إلى علاج خاص فمثلاً الإسهال الناتج عن الإصابة بميكروبات أو فطريات أو فيروسات فلربما احتاج الأمر إلى العلاج بالمضادات الحيوية بجانب بعض الوصفات العشبية وينقسم علاج الإسهال إلى قسمين هما: مثل المضادات الحيوية والأعشاب والمكملات الغذائية الأوديوسين، الكلورانفينكول والسلفوناميدات والسلناديارين.

أولاً: المضادات الحيوية.

ثانياً: العلاج بالأدوية العشبية والمشتقات الحيوانية ومن أهمها ما يلي:

1 ـ التوت الشوكي Blackberry وتوت العليق Rasfberry ويمكن مزج ملعقة من مسحوق أوراق كل منهما وإضافتهما إلى ملئ كوب ماء مغلي وتركه ينقع لمدة 10 دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل مرة في الصباح وأخرى في المساء.

2 ـ الخروب Carob : والجزء المستعمل من الخروب هو ثماره حيث يؤخذ ملئ ملعقة من مسحوق ثمار الخروب وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي وتركه لمدة 10 دقائق ثم يحرك بالملعقة ويشرب جميع محتويات الكأس مرة واحدة على الريق. أو يمكن أكل ثمرة كاملة من الخروب على الريق وهذه الوصفة خاصة بالإسهال الناتج من بكتريا السالمونيلا أو الفيروسات.

3 ـ الرمان :يعد الرمان من أفضل المواد لإيقاف الإسهال وخصوصاً الإسهال الناتج عن الدسنتاريا أو أي نوع آخر من الأنواع التي تسبب الإسهال. يؤخذ رمانة وتقشر ويرمى بقشرها ثم يؤخذ اللب أو ما يعرف بشحم الرمان مع بذوره ويوضع في الخلاطة ويخلط ثم يشرب دفعة واحدة قبل طعام الإفطار بساعة وذلك مرة واحدة في اليوم.

4 ـ الأرز والسفرجل : يوضع ملء كوب من الماء في قدر ثم يضاف له ملء ملعقة كبيرة من مسحوق الأرز وملعقة صغيرة من مسحوق السفرجل ويترك على النار حتى ينضج ثم يبرد ويؤكل من قبل المريض.

5 ـ ثمار العرعر: تؤخذ ملعقة صغيرة من مجروش ثمار العرعر ثم تضاف إلى قدر به ملء كوب ماء بارد ويوضع على النار حتى يغلي ثم تنخفض درجة الحرارة ويترك بعد ذلك يغلي لمدة عشر دقائق ثم بعد ذلك يترك جانباً لمدة عشر دقائق أخرى ثم يصفى ويشرب بمعدل مرة واحدة في اليوم.

6 ـ عسل النحل النقي: يؤخذ ملء ملعقة كبيرة بمعدل ثلاث مرات في اليوم حيث يتوقف الإسهال بإذن الله.

7 - الجزر: يستخدم الجزر على نطاق واسع لعلاج إسهال الأطفال بشكل خاص حيث يؤخذ حبتي جزر وتبشر ثم يتناوله الطفل المصاب بالإسهال بمعدل مرتين في اليوم. أما الطفل الرضيع فيعطى حساء الجزر ويعمل بتقطيع نصف كيلو من الجزر إلى قطع صغيرة وتطبخ مع كوبين من الماء لمدة ساعة وربع الساعة ثم بعد ذلك يؤخذ الجزر ويهرس في منخل دقيق الثقوب ويضاف الماء المغلي إلى ما يسقط من الجزر تحت المنخل إلى أن يصل حجمها إلى اللتر ثم يضاف لها ملعقة صغيرة من ملح الطعام وتخفق جيداً ثم يعطى الطفل الرضيع من هذا المزيج بمعدل كوب صغير ثلاث مرات في اليوم.

8 ـ التفاح: يشفى التفاح بإذن الله من الإسهال المزمن والحاد خاصة إسهال الأطفال والرضع أثناء الصيف. ولهذا الغرض يمنع الطفل عن تناول أي نوع من الغذاء إلا التفاح فقط وذلك ببرش 7-9 تفاحات بعد تقشيرها وإزالة البذور منها ثم يغذى الطفل بها إلى درجة الشبع ثلاث مرات في اليوم. وبعد ظهور التحسن بيومين تقلل كمية التفاح ويضاف إليه مغلي الشوفان وباستمرار تحسن الطفل ينقل إلى الغذاء الطبيعي.

9 ـ الثوم : يعد الثوم أفضل علاج للدسنتاريا حيث يؤخذ فص ثوم كل ست ساعات على أن يكون الفص الأول على الريق ويستمر هذا العلاج حوالي 90 يوماً.

10ـ عرقسوس : يستخدم مسحوق عرقسوس لعلاج الدسنتاريا وذلك بأخذ نصف ملعقة صغيرة من مسحوق العرقسوس ومزجها مع نصف كوب ماء بارد ومزجها جيداً وشربها بمعدل كل 6 ساعات ويستمر الاستعمال لمدة 8 أسابيع.

11 ـ الشاي :الشاي يعقل البطن يشرب أربعة أكواب من الشاي يومياً حيث يحتوي على مادة العفص القابض.

12 ـ ثمار الزعرور: مغلي ثمار الزعرور اليابسة بواقع 30 جراماً مع لتر من الماء يوقف الإسهال الشديد.

13 ـ القرفة : يؤخذ نصف ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة السيلانين ثم تغمر في كوب ماء مغلي وتترك مغطاة لمدة عشر دقائق ثم تصفى ويشرب الماء بمعدل ثلاث مرات في اليوم.

14 ـ البردقوش ولسان الحمل السناني: يؤخذ ملء ملعقة صغيرة من البردقوش مع ملء ملعقة صغيرة من مسحوق لسان الحمل السناني وتوضعان في كوب ثم يضاف لهما الماء المغلي ويترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى بعد ذلك ويشرب بعد كل وجبة وتعالج الدسنتاريا بعقاقير الفلاجبل وحقن الأمثين والسلفاجونيادين.

ثالثاً:المكملات الغذائية:

1 ـ أقراص الفم النشيط : يؤخذ 4 أقراص مع ماء كل ساعة حتى ينتهي الإسهال وهي تقوم بامتصاص السموم من القولون وتيار الدم.

2 ـ الأحماض الدهنية الأساسية: وهي تساعد في تكوين البراز.

3 ـ عشب البحر: يؤخذ بمعدل 100 مجم يومياً لتعويض المعادن التي فقدت في الإسهال.

4 ـ البوتاسيوم: يؤخذ بمعدل 99 مجم يومياً لتعويض البوتاسيوم المفقود في البراز السائل.

5 ـ أسيدوفيلس : يؤخذ بمعدل ملعقة صغيرة في ماء نقي مرتين يومياً على معدة خاوية وهي تقوم بتعويض البكتريا النافعة التي فقدت.

6 ـ الكالسيوم : يؤخذ كبسولتان ثلاث مرات في اليوم لتعويض الكالسيوم الذي فقد من الجسم.

7 ـ فيتامين ب المركب : يؤخذ بمعدل 100 مجم 3 مرات يومياً وهو يقوم بهضم وامتصاص المغذيات.

8 ـ فيتامين هـ : يؤخذ بمعدل 400-1000 وحدة دولية يومياً ومهمته حماية الغشاء المخاطي المبطن لجهاز القولون.

9 ـ الزنك : يؤخذ بمعدل 50 مجم يومياً يجب ألا تتعدى الجرعة 100 مجم وهو يساعد في إصلاح الأجهزة التالفة بالجهاز الهضمي وتحسين الاستجابة المناعية.

تعليمات مهمة يجب اتباعها:

1 ـ أشرب كمية كبيرة من السوائل مثل الخروب الدافئ، عصير الجزر والمشروبات الخضراء وكذلك الكثير من الماء حيث أن فقدان السوائل المستمر نتيجة الإسهال قد يسبب جفافاً وفقدان المعادن الضرورية مثل الصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم.

2 ـ أشرب 3 أكواب ماء أرز يومياً ولعمل ماء الأرز أغلي نصف كوب أرز بني في 3 أكواب ماء لمدة 45 دقيقة صف الأرز وأشرب الماء ثم كل الأرز حيث أن الأرز يساعد في تكوين البراز وإمداد الجسم بفيتامين ب.

3 ـ امتنع عن تناول منتجات الألبان. وقلل تناول الدهون والأطعمة المحتوية للجلوتين مثل الشعير والشوفان والقمح، وتجنب الكحول والكافئين والأطعمة الحريفة.

4 ـ أترك حالات الإسهال البسيطة تأخذ دورها فهي طريقة للجسم لكي يتخلص من السموم والبكتريا والأشياء الغريبة الأخرى، ولا تتناول أي عقاقير لوقف الإسهال لمدة يومين على الأقل، واستمر بعدها على السوائل لمدة أربع وعشرين ساعة لإعطاء الأمعاء فترة راحة.

5 ـ امتنع عن تناول اللحوم الحمراء لمدة ستة أسابيع على الأقل في حالة وجود الدسنتاريا.

6 ـ في حالة حدوث أي من الحالات الآتية استشر مختص الرعاية الصحية وهي:

استمرار الإسهال أكثر من يومين، وجود دم في البراز، لون البراز أسود كالقار، ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 39 درجة، وجود ألم شديد في البطن أو الشرج، الإصابة بالجفاف والذي يدل عليه جفاف الفم أو تثني الجلد أو توقف أو نقص البول.

وكذلك التفاح والجزر
التوت الشوكي
الرمان