أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير أن الأسواق الشعبية جزء مهم من هوية أي منطقة ومن تراثها، مشيرًا إلى أن منطقة عسير تحتوي على أكثر من خمسة عشر سوقًا شعبيًا رئيسيًا تحرص الدولة على الاهتمام والعناية بها وتطويرها كونها تعكس ثقافة وتاريخ وهوية المنطقة، مبينًا سموه أنه سيتم البدء بتحسينها وفق جدول زمني يضمن تطويرها للحفاظ على هويتها الشعبية التي تميزها عن غيرها من الأسواق الأخرى.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بعدد من المواطنات والمواطنين أصحاب المحلات في سوق الثلاثاء الشعبي وسط أبها، حيث التقى بهم واستمع إلى آرائهم ومقترحاتهم حيال تطوير السوق الشعبي.

وأوضح سموه خلال اللقاء أنه تم تشكيل لجنة من جميع الجهات المعنية لبحث حالة السوق وناقش ما توصلت إليه اللجنة من توصيات، واستمع لآراء أصحاب المحلات ومقترحاتهم.

وقد وجه سموه في نهاية اللقاء بتشكيل فريق من المستفيدين والمستفيدات داخل السوق الشعبي وضمهم كأعضاء ممثلين لكل أصحاب المحلات بسوق الثلاثاء في اللجنة المشكلة لهذا الغرض، وبحث الموضوع للخروج بحلول عاجلة تتناسب مع الوضع الراهن، تمهيدًا لإيجاد حلول جذرية وفق ما تضمنته إستراتيجية تطوير عسير في هذا الشأن.