تزامنا مع تسلم المملكة العربية السعودية لقيادة مجموعة الدول العشرين في 2020 والتي تسلمتها عقب القمة الأخيرة في أوساكا اليابان، و تعزيزاَ لدور جمعية النهضة الفعّال في مجال كسب التأييد واستكمالاَ لسلسلة نشاطاتها في هذا المجال، حصلت النهضة مؤخراَ على الثقة الملكية من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله على قيادة مجموعة تواصل المرأة العشرين W20 ، إحدى مجموعات التواصل في مجموعة العشرين G20.

الجدير بالذكر أن مجموعة العشرين تمثّل 85% من اقتصاد العالم، 75% من التجارة العالمية، و ثلثي سكان العالم، وتعمل المملكة من موقعها في مجموعة العشرين جنبا إلى جنب مع الدول الأعضاء وكعضو مع مجموعة الدول الترويكا اليابان (2019) وإيطاليا (2021)على دعم ومعالجة القضايا الأكثر إلحاحاً في عصرنا الحالي: دعم نمو الاقتصاد العالمي، التجارة الدولية، التنمية المستدامة، الطاقة، الصحة والاندماج الاجتماعي.

كما تعمل مجموعة تواصل المرأة العشرين والتي أنشأت في أستراليا عام 2015 على تقديم التوصيات الخاصة بالسياسات المتعلقة بالتمكين الإقتصادي للمرأة والتي تعد جزءاً من عملية مجموعة العشرين ولكنها مستقلة عن الحكومات. وقد تم تسليم المملكة العربية السعودية رئاسة مجموعة تواصل المرأة العشرين يوم الإثنين 25 نوفمبر 2019 في مقر جمعية النهضة ممثلة بالدكتورة ثريا عبيد رئيسة مجموعة تواصل المرأة – السعودية والسيدة سلمى الراشد W20 شيربا من قبل مجموعة تواصل المرأة في اليابان وتمثلها البروفيسورة يوريكو ميجورو رئيسةW20 والسيدة تسوكي تسوكارا W20 شيربا، وبحضور السيدة إلفيرا ماراسكو المندوبة الإيطالية لتمثيل الترويكا.

بدأ اليوم باجتماع ممثلي الدول الترويكا المغلق مع ممثلين آخرين لمجموعة تواصل المرأة العشرين عن بعد، حيث تم تقديم بعض العروض لمناقشة توصيات اليابان W20 كذلك الإنجازات للمضي قدماً في كل ما يخص شؤون المرأة، وقد اختتم حفل انتقال الرئاسة مع ممثلي مختلف المجموعات المشاركة في المملكة العربية السعودية بما في ذلك مجموعة الشباب، مجموعة العمال، مجموعة المجتمع المدني، مجموعة المجتمع الحضري ومجموعة الفكر إضافة إلى ممثلي القطاع الخاص.

تتطلع مجموعة تواصل المرأة العشرين إلى مواصلة إنجازات اليابان والخروج بتوصيات وسياسات لها أثرها الناجح والمثمر في جميع مجالات تمكين المرأة اقتصادياً.