بدأ المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء د. سعد بن ناصر الشثري أمس، زيارة رسمية لجمهورية غينيا، يرأس خلالها وفد المملكة في المؤتمر الإسلامي الوطني الخامس، بدعم من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بالتعاون مع وزارة الشؤون الدينية في جمهورية غينيا، خلال الفترة من 2 ديسمبر إلى 4 ديسمبر 2019م، بالعاصمة كوناكري.

وكان في استقبال د. سعد الشثري لدى وصوله، وزير الشؤون الدينية بجمهورية غينيا الشيخ علي جمال بنجورا، وسفير خادم الحرمين الشريفين في كوناكري د. حسين بن ناصر الدخيل الله.

ونقل الشثري تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، مؤكداً أن جمهورية غينيا وشعبها لهم مكانة عزيزة في نفوسهم، متمنياً أن يكون لهذا المؤتمر الإسلامي الأثر البالغ والنتائج المفيدة والتوصيات الكبيرة، مقدماً شكره لفخامة رئيس جمهورية غينيا على رعايته لهذا المؤتمر.

ويتضمن جدول زيارة لقاء رئيس الجمهورية، وقيادات سياسية وإسلامية، إلى جانب إلقاء عدد من الدروس والمحاضرات العلمية في عدد من الجوامع، والجامعات.

يذكر أن المؤتمر يأتي لتعزيز قيم الوسطية والاعتدال والتسامح، ونبذ الغلو والتطرف، بدعم من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة، بإشراف ومتابعة الوزير الشيخ د. عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، كما تشرف الوزارة على الزيارات واللقاءات التي يشارك فيها أعضاء هيئة كبار العلماء، وأئمة الحرمين الشريفين، بالتنسيق مع المراكز والمشيخات والهيئات الإسلامية.