انطلقت أمس الاثنين، أعمال اليوم الأول لملتقى "جهود الملك سلمان - حفظه الله - في خدمة الحرمين الشريفين"، والذي تنظمه وكالة العلاقات والشؤون الإعلامية في رئاسة شؤون الحرمين بمناسبة الذكرى الخامسة للبيعة، وذلك بمقر مكتبة الحرم المكي الشريف ببطحاء قريش.

وفي بداية الجلسة الأولى والتي حملت عنوان "رؤية 2030 ومشروع (حرمين) وأثره على جودة الخدمات في الحرمين الشريفين"، رحب وكيل الرئيس العام للتخطيط والشؤون التطويرية د. محمد العقلا بالحضور، مؤكداً أن الرئاسة كانت وما زالت تحرص على إبراز جهود الدولة - أيدها الله - خصوصاً الإنجازات التي تمت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله -.

بعد ذلك تحدث المستشار بمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة د. عمار عطار عن "مشروع الحرمين" ومدى مواءمته مع رؤية المملكة 2030، وتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين، وإسهامات الرئاسة في تحسين تجربة القاصدين، ثم تحدث الوكيل المساعد للتخطيط والشؤون التطويرية د. عبدالرحمن الخطابي عن خارطة مشروع الخطة الاستراتيجية والتشغيلية للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي "حرمين"، وفي ختام الجلسة الأولى قدم د. محمد العقلا شكره للمشاركين بالجلسة الأولى والتي أثرت الملتقى.

بعد ذلك انطلقت الجلسة الثانية بعنوان "توسعات الحرمين الشريفين والعناية بالكعبة المشرفة وكسوتها خلال عهد الملك سلمان"، وأدارها الوكيل المساعد لشؤون المسجد الحرام عبدالحميد المالكي، والذي أكد أن الملك سلمان - حفظه الله - بدأ عهده بالتوجيه باستكمال أعمال التوسعة السعودية الثالثة.

وفي بداية الجلسة تحدث الوكيل المساعد للمشروعات والدراسات الهندسية م. محمد الوقداني عن التوسعات العملاقة التي شهدها الحرمان الشريفان بالعهد السعودي منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه -، وأكملها من بعده أبناؤه البررة ملوك هذه البلاد - رحمهم الله -، وصولاً للعهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -.

بعد ذلك أوضح مدير الإدارة العامة لمجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة هاشم علاء الدين، دور الملك سلمان - حفظه الله - بالاهتمام بالكعبة المشرفة وكسوتها والعناية بهما، حيث أمر - حفظه الله - بتحويل مصنع كسوة الكعبة إلى مجمع يحمل اسم المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه -، كما وجه - حفظه الله - بتزويد المجمع بأحدث المكائن والآليات المتقدمة في هذا المجمع.

وفي ختام أعمال اليوم للملتقى قام وكيل الرئيس العام للعلاقات والشؤون الإعلامية عادل بن عبيد الأحمدي بتكريم المشاركين بالملتقى، مشيداً بما قدموه خلال جلسات الملتقى عن الجهود العظمى، والمشروعات الكبرى التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في الحرمين الشريفين وخدمة ضيوف الرحمن.