افتتح أمس الأحد نادي "دار المكتبة" الذي يعد أول نادي حصري في الرياض؛ لتمكين المجتمع من توسيع دائرة معارفه وتمنح روادها متعة الاسترخاء وقضاء أوقات من المتعة والفائدة.

وبهذه المناسبة، قال الأستاذ نايف الغيث: إن النادي هو الأول من نوعه في المملكة، ويفخر بما يقدمه من إمكانات تناسب وتلبي احتياجات الجميع من حيث موقعه في قلب العاصمة في طريق الملك عبد العزيز؛ مما يمنحه سهولة الوصول والقرب من مركز الملك عبد الله المالي، وأهم الطرق المؤدية إليه من مختلف أرجاء الرياض.

وكشف المدير العام للنادي الأستاذ مشاري بن خالد المبيريك أن "دار المكتبة" نتاج إبداع كبرى شركات التصميم الداخلي في المنطقة، ويضم العديد من المرافق منها الملتقى الرئيسي ومكتب فاخر مخصص للأعضاء وقاعة تنفيذية وقاعة اجتماعات متعددة الاستخدامات وجاليري لتقديم العروض من داخل المملكة وخارجها.

وقال الغيث: إنه استمد تسمية النادي "دار المكتبة" من التاريخ العريق للرحالة والتجار العرب الذين نشروا الثقافة العربية والإسلامية من خلال رحلاتهم وأسفارهم التي كانوا يتواصلون فيها مع حضارات العالم فيتعلمون ويعلمون، ومن هنا يتألق "ذا لايبرري هاوس" بسعيه لكي يكون أكثر من مجرد نادي يمتاز بمرافق فخمة، وإنما ملتقى للعقول المبدعة التي ترتقي بالفكر والذوق وتنشر رسالة المملكة الحضارية بوجهها المشرق.