وصلت وزيرة الدفاع الألمانية أنيجريت كرامب كارنباور اليوم الاثنين إلى أفغانستان في زيارتها الرسمية الأولى للبلاد.

واستهلت الوزيرة الزيارة بلقاء مع جنود ألمان في معسكر "مرمال" بمدينة مزار الشريف، حيث حطت طائرتها برفقة وفدها.

يُذكر أن البرلمان الألماني (بوندستاج) مدد تفويضه لمهمة الجنود الألمان في أفغانستان في مارس الماضي لمدة عام آخر. وحتى مارس عام 2020، يمكن للجيش الألماني أن يستعين بنحو 1300 جندي من أجل مهمة "الدعم الحازم" التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان.

وعزز الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الآمال خلال زيارته المفاجئة للقوات الأمريكية في أفغانستان الأسبوع الماضي بالتوصل إلى اتفاق مع حركة طالبان الإسلامية المسلحة. وأعلن ترمب في القاعدة العسكرية الأمريكية "باجرام" أن واشنطن ستستأنف المحادثات حول سبل تحقيق السلام مع الإسلاميين خلال أقل من ثلاثة أشهر، معربا عن اعتقاده أن طالبان تريد حاليا الهدنة.

يُذكر أن أفغانستان سجلت رقما قياسيا سلبيا في مؤشر الإرهاب العالمي، حيث لقي هناك العام الماضي 7379 شخصا حتفهم جراء الإرهاب، بزيادة قدرها 60% مقارنة بعام 2017.