لقي 17 شخصا مصرعهم في حادث انقلاب حافلة بينما أصيب 36 آخرون بجروح في شمال المغرب، بحسب ما أفاد مسؤول في وزارة الصحة وكالة فرانس برس اليوم الاثنين.

ووقع الحادث إثر انقلاب الحافلة التي كانت تقل مسافرين في قرية قريبة من مدينة تازة، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية التي كانت أشارت في البداية إلى مقتل ثمانية أشخاص.

كما أعلن عن فتح بحث من طرف السلطات الأمنية لتحديد ظروف وملابسات الحادثة التي ما تزال غير معروفة رسميا.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن اثنين من الناجين قولهما إن الحافلة انحرفت عن الطريق لتنزلق في منحدر، مشيرين إلى أنهما "شعرا فجأة بانزلاق عجلاتها بسبب تهاطل الأمطار".

وتتسبب حوادث السير في مقتل نحو 3500 شخص كل سنة في المملكة المغربية التي تضم 35 مليون نسمة.

ووضعت السلطات استراتيجية "وطنية للسلامة الطرقية" لمواجهة هذه المشكلة وتشديد المراقبة، وخصوصا بعد حادث حافلة بين مراكش وورزازات أسفر عن 42 قتيلا في سبتمبر 2012. وتطمح هذه الاستراتيجية إلى خفض عدد حوادث السير بالنصف في أفق سنة 2026.