تحدث البرتغالي خورخي خيسوس، المدير الفني السابق للهلال، والحالي لفلامنجو البرازيلي، عن مواجهة فريقه المحتملة أمام الزعيم، في مونديال العالم للأندية.

وقاد خيسوس، فلامنجو البرازيلي للتأهل إلى مونديال الأندية 2019 بقطر، بعد التتويج بلقب كوبا ليبرتادوريس، حيث من المتوقع أن يواجه الهلال "بطل آسيا"، في المربع الذهبي بالبطولة العالمية، حال تخطى الزعيم، غريمه الترجي التونسي في ربع النهائي.

واعتبر خيسوس في تصريحات لصحيفة "ريكورد: البرتغالية، أن مواجهته بالهلال في نصف النهائي المونديالي، ستكون بمثابة الاصطدام بـ"وحش" صنعه هو بنفسه.

وقال المدرب البرتغالي: "فريق الهلال الذي توج بكأس آسيا، أنا من صنعته وأسسته، لذلك فإن مواجهته في مونديال الأندية ستكون تجربة عاطفية، مثل ما حدث لي سابقًا في سبورتنج لشبونة وبنفيكا".

وعن سر ثقته في تأهل الهلال إلى نصف نهائي مونديال الأندية، شدد خيسوس، على أن الزعيم أقوى بكثير من الترجي التونسي، وهو المرشح الثاني مع فلامنجو للتتويج بلقب مونديال الأندية، بعد ليفربول الإنجليزي.

وبشأن رحيله عن الهلال في فبراير الماضي، كشف خيسوس عن أنه تعرض لهجوم عنيف من عائلته وأصدقائه، بل أن بعضهم وصفوفه بالمجنون، لكي يترك عروض من إنجلترا، ويذهب إلى البرازيل.