استعرض لقاء تعريفي نظمته غرفة الرياض ممثلة بلجنة السياحة والترفيه، وبحضور عدد من مسؤولي أمانة منطقة عسير، الفرص الاستثمارية المتنوعة المنتظر أن تقام على طول الواجهة البحرية لمنطقة عسير وفي عدد من مدنها ومداخلها، في لقاء حضره العديد من رجال الأعمال والمهتمين، وذلك يوم الأربعاء 27 فبراير بمقر الغرفة.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة المهندس منصور الشثري أن منطقة عسير تزخر بفرص استثمارية واعدة وبالذات في المجال السياحي معتبرا المنطقة مؤهلة لتكون أفضل منطقة سياحية في المنطقة الخليجية لمناخها المرغوب، متوقعا أن تحقق سريعاً وفق هذه المقومات مستهدفات رؤية 2030، وقال: إنه آن الأوان لاستغلال الكثير من الميزات التي تتمتع بها المنطقة.

وأوضح فيصل آل منصور وكيل الأمين للاستثمارات وتنمية الإيرادات في أمانة منطقة عسير أن الفرص الاستثمارية لمنطقة عسير تركز على التميز في الأداء والجودة في المخرجات سعيا لتحقيق توجيهات القيادة الساعية لتحقيق الرؤية الوطنية 2030 والتي تعتبر السياحة فيها باستغلال الميز النسبية للمناطق أبرز منافذ التحول الوطني.

وأكد آل منصور أن هناك استعدادات ضخمة لتكون مدينة أبها العاصمة السياحية الأولى، وقال: إن الجهات الحكومية في المنطقة وبتوجيه من سمو أمير المنطقة تسعى حثيثا لتهيئة صناعة سياحية مستدامة وتحفيز القطاع الخاص بكافة تخصصاته للاستثمار واقتناص الفرص الاستثمارية السياحية الواعدة في المنطقة وتقديم كافة التسهيلات له، وقال: إن ذلك يأتي في إطار مشروعات الأمانة لخلق الفرص الاستثمارية المغرية وتذليل صعابها أمام المستثمرين.

بدوره استعرض علي آل جلبان رئيس بلدية الساحل بأمانة منطقة عسير الفرص الاستثمارية الواقعة على طول الساحل، مشيراً أن الوجهة البحرية التي سيتم افتتاحها بعد شهر، ستظهر فيها تحفة سياحية شاملة بكل أنواع الترفيه.