رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان أمس، فعاليات ورشة العمل التي ينظمها صندوق التنمية الزراعية بالتعاون مع غرفة جازان تحت عنوان "دور صندوق التنمية الزراعية في دعم الاستثمار والتمويل"، بحضور مدير عام صندوق التنمية الزراعية منير بن فهد السهلي ورئيس غرفة جازان خالد بن محمد صائغ، وذلك في مسرح الغرفة بمدينة جازان.

وبدئ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى أمين عام غرفة جازان د. ماجد بن إبراهيم الجوهري كلمة أعرب فيها عن سعادته ومنتسبي الغرفة برعاية سمو نائب أمير المنطقة لفعاليات الورشة، سائلاً الله تعالى العون والسداد لتحقيق كل ما فيه تنمية المنطقة وخدمة المواطنين والمقيمين بها.

ونوه بما تجده الغرفة من دعم ومتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وسمو نائبه لجميع الأعمال التي تقوم بها والخدمات التي تقدمها للمشتركين والمنتسبين للغرفة.

وبين أن تنفيذ ورشة العمل التي ستنفذ بمشاركة عدد من المتخصصين يأتي ضمن البرامج التي تقدمها وتستضيفها الغرفة خلال العام الحالي بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والأهلية بالمنطقة.

إثر ذلك ألقى مدير عام صندوق التنمية الزراعية منير السهلي، كلمة استعرض من خلالها جهود الصندوق في دعم القطاع الزراعي والسمكي والحيواني بالمملكة من خلال إقراض المزراعين وإتاحة الفرص الاستثمارية أمام المستثمرين في ظل ما يجده من دعم ورعاية من قبل الحكومة الرشيدة - حفظهما الله -.

وبين أن الصندوق قدم منذ انشائه أكثر من 50 مليار ريال على مستوى المملكة، فيما حظيت المنطقة بأكثر من مليار ونص المليار ريال تمثلت في العديد من القروض والبرامج الزراعية التي قدمت للمزارعين ومربي الماشية والصيادين من أبناء المنطقة، مؤكداً حرص الصندوق على مواصلة تقديم خدماته والقيام بالمهام الموكلة إليه لكل ما فيه خدمة الوطن والمواطن إنفاذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة.