دشن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل مؤتمر المخرجات التعليمية في المملكة في ضوء رؤية المملكة 2030، الذي تنظمه كلية التربية بجامعة حائل، خلال الفترة من 26 - 28 نوفمبر 2019م.

وفور وصول سموّه إلى مقر الحفل بدئ الحفل حيث ألقى عميد كلية التربية د. حسن بن علي الزهراني كلمةً أكد فيها أهمية إقامة مؤتمر المخرجات التعليمية في ضوء رؤية المملكة 2030، الذي قُدِّم في نحو 90 ورقة علمية من متخصصين في التربية بمختلف تخصصاتها، ويشارك في الجلسات العلمية أساتذة من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية.

وبدوره ألقى سمو أمير منطقة حائل كلمةً قال فيها: "إن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين - حفظهما الله - تُولي التعليم اهتمامًا كبيرًا لما له من دورٍ أساسي في تقدم المجتمعات".

ورحب سموّه بالمشاركين من خارج المنطقة، قائلًا: "أهلًا بكم في جامعة حائل، وفي حائل الجامعة، التي تنتظر من هذا المؤتمر توصياته التي - بإذن الله - سنراها في أبنائنا مستقبلًا وقد حققت ما نصبوا إليه وفقًا لتطلعات قيادتنا الحكيمة".

من جانبه، أكد مدير جامعة حائل د. خليل بن إبراهيم البراهيم، إن تبني جامعة حائل عقد هذا المؤتمر يأتي تحقيقًا لأهداف رؤية المملكة 2030 التي تستهدف إحداث تحوّل في برامج ومنظومات العمل المختلف، وقطاع التعليم أحد القطاعات المستهدفة، والمملكة لن تخطو خطوات للوصول إلى مكانة عالمية مرموقة إلا من خلال نظام تعليميّ قادر على مواكبة هذا الطموح بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - ومهندس الرؤية سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -".

وأضاف: أن عقد هذا المؤتمر الأول في موضوعه على مستوى الجامعات السعودية يؤكد دور الجامعة وإسهامها في تطوير قطاع التعليم بالتعاون مع مقام وزارة التعليم، ومشاركة واسعة من الجامعات السعودية.